المكان الوحيد والفريد في العالم الذي تشرب فيه “الحيوانات“ والبشر جنبا إلى جنب هو نبع سيد حرازم بفاس

بلا قيود

IMG 9932 e6781
نبع سيدي حرام، الحيوان والبشر يشربان جنبا إلى جنب، 21/08/2019

إبراهيم عقبة 

نبع سيدي حرازم بفاس، نقطة حباها الله بمائها الذي يحج إليه الناس من كل حدب وصوب، وتعتبر نقطة مهمة مدرة للدخل سواء بالنسبة للمجلس الجماعي أو القاطنين من خلال الرواج الذي يخلقه الزوار، كما أن الشركة التي تبيع ماء سيدي حرام بدورها تعتبر نعمة على المجلس الجماعي..

لكن السؤال المحير لماذا أمثال هؤلاء المجالس يظلون يسيرون الشأن العام المحلي وهم فاشلون في تأهيل نقطة سياحية بامتياز تعتبر مورد رئيسي للجماعة والسكان؟

إن من زار سيدي حرازم سنة 2000 ورجع إليه اليوم لا يلمس أي تغيير اللهم بناء تلك السقايات اليتيمة والتي أصبحت محاطة بكل أشكال الأوساخ والجراثيم إلى حد الاخضرار المائل للسواد؟ "انظروا الصور"
IMG 9916 dfe67
حالة السقايات التي ينبع منها ماء سيدي حرازم، محاطة بكل أشكال الأوساخ والجراثيم، تصوير بلاقيود بتاريخ 21/08/2019

ونظرا للاهمال المفرط الذي تعرفه هذه النقطة السياحة الهامة على مستوى ولاية فاس، فقد أصبحت تلك السقايات التي تجود بمائها العذب مرتعا لأن يشرب منها الحيوانات والبشر جنبا إلى جنب بشكل يومي أمام مشهد أقل ما يقال عنه أنه يجب أن يحال المجلس المسير على المحاكمة نظرا للافراط الكبير واللامبالاة القاتلة. كما أن السلطات المحلية تتحمل المسؤولية لسكوتها عن هذا الوضع السريالي ـ انظرو الصورة رفقته ـ

IMG 9928 6f0b0
رجل يورد حصانه ماء نبع سيدي حرازم من السقايات التي يشرب منها البشر، وفي فترة يشرب منها الآدميين، الجميع يشرب جنبا إلى جنب تصوير بلاقيود بتاريخ 21/08/2019

و ليس هذا فحسب، بل أصبحت سقايات نبع سيدي حرازم، مكانا يجلب إليه المواطنون عديمي الضمير والأخلاق صغارهم للسباحة ـ انظروا الصورة رفقته ـ

IMG 9920 25e99
سباحة الأطفال وسط السقاية التي يشرب منه المواطنون من نبع سيدي حرازم، تصوير بلاقيود، بتاريخ 21/08/2019

إن الفوضى والتسيب السائدان بنبع سيدي حرازم بفاس ما كان لهما أن يسودا لو أن الساهرين على الشأن المحلي قاموا بواجبهما، فماذا سيكلف المجلس لو وضع حارسا مهمته حراسة وتنبيه الزوار إلى السلوكات غير المقبولة، حتى ينعم الجميع بالراحة.

فأي مشهد يستطيع فيه الزوار الذي قطعوا مسافات من أجل شرب ماء سيدي حرازم من منبعه في مشهد مقزز أن يسمحوا لأنفسهم بشرب الماء، الحيوانات تشرب جنبا إلى جنب مع بني آدم، مواطنون يضعون صغارهم للسباحة وسط النبع. ما يحصل هناك فوضى بمعنى الكلمة.

أما النظافة فتعتبر تحصيل حاصل، وغير واردة لدى المجلس الجماعي لسيدي حرازم، فيكفي الزائر أن يقف أمام تلك السقايات التي ينزل منها الماء ويشاهد تلك الأوساخ و"التجرثمات" الملتصقة بحنفيات الماء والأماكن المحيطة، وكأن المجلس الجماعي لسيدي حرازم خارج الزمان والمكان، وليس لديه قسم صحي يتفقد أماكن نبع ماء سيدي حرازم، والوقوف على الوضع السيء الذي يعرفه نبع سيدي حرازم. وأين السلطات المحلية والقسم الصحي و مصلحة ONSSA...؟
IMG 9917 ac99e
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث