إسعاف شخصين من هواة تسلق الجبال بثا نداء استغاثة من قمة جبل تدغين بالحسيمة

hoceima a2990

تمكنت السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية بإقليم الحسيمة، اليوم الخميس، من الوصول إلى شخصين من هواة تسلق الجبال بثا نداء استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ضلا طريق العودة نزولا من قمة جبل تدغين بجماعة إيساكن، وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهما.

وأوضح بلاغ للسلطات المحلية لإقليم الحسيمة أنه "وفور إشعارها، مساء يومه الخميس 12 دجنبر 2019، بنداء الاستغاثة الذي بثه شخصان من هواة تسلق الجبال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ضلا طريق العودة نزولا من قمة جبل تدغين بجماعة إيساكن، تمت تعبئة كافة الموارد البشرية والإمكانات اللازمة لتحديد مكان وجودهما وإطلاق عمليات البحث والإنقاذ".

وأكد المصدر ذاته أن "السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية تمكنت بمساعدة بعض المواطنين والمرشدين السياحيين الجبليين الذين كانوا على مقربة من المرتفع الجبلي، من تحديد مكان وجود الشخصين المفقودين، اللذين ينحدران من مدينتي تمارة وسلا".

وأضاف البلاغ أن "مجموعة مكونة من ثلاثة مرشدين جبليين استطاعت الوصول إليهما، وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهما، إذ كان يعاني أحدهما من كسر على مستوى الكتف والرجل إثر سقوطه العرضي، وذلك بإرشاد واتصال مباشر مع عناصر الوقاية المدنية التي تمكنت، رفقة باقي السلطات والمصالح، من الوصول إلى عين المكان، ونقل المعنيين بالأمر إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية".

النيابات العامة بالمغرب ودول أوروبية يؤكدون عزمهم الرفع من مستوى مكافحة الجريمة الإرهابية

nabawi f2752

مراكش: وكالات : أكدت النيابات العامة أطراف الاتفاق الرباعي لمكافحة الإرهاب (المغرب، فرنسا، إسبانيا، وبلجيكا)، اليوم الخميس بمراكش، "عزمها على الرفع من مستوى أدائها للمساهمة في ربح رهان القضاء على الجريمة الإرهابية ببلدانها وبالعالم".

وأكد رؤساء النيابات العامة الأربع، في البيان الختامي الذي توج أشغال اجتماعها السنوي الذي انعقد بمدينة مراكش يومي 11 و12 دجنبر الجاري، " أن النيابات العامة أعضاء الاتفاق الرباعي، إذ تعبر مرة أخرى عن ارتياحها لمستوى التعاون القضائي القائم بينها للوقاية من الجريمة الإرهابية ومكافحتها، فإنها تؤكد عزمها على الرفع من مستوى أدائها للمساهمة في ربح رهان القضاء على الجريمة الإرهابية ببلدانها إلى جانب باقي المؤسسات المعنية، مع الحرص على أن يتم ذلك في إطار يضمن حقوق الدفاع والحريات الأساسية وما تقتضيه شرعية الإجراءات".

كما جددوا التأكيد في هذا البيان الذي تلاه الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، السيد حسن الداكي، "على الاستمرار في الحفاظ على الروح الإيجابية للتعاون بين النيابات العامة أطراف الاتفاق الرباعي للمساهمة في رفع تحديات الجريمة الإرهابية التي تكتسي في غالب الأحيان صبغة غير وطنية، والتنويه بالمجهودات المبذولة في هذا الصدد من قبل نقط الاتصال وقضاة الاتصال لتيسير التعاون بين الدول الأعضاء".

وأكدوا أيضا في ختام هذا الاجتماع الموسع على "ضرورة تبني مقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب لا تقتصر فقط على الجانب الزجري بل تمتد إلى تسطير برامج لتفكيك خطاب التطرف العنيف واعتماد استراتيجية واضحة للتعامل مع المقاتلين الإرهابيين العائدين وعائلاتهم سواء في الجانب المتعلق بمحاكمتهم أو المتعلق بإعادة إدماجهم في المجتمع".

من جهة أخرى، دعا أطراف الاتفاق الرباعي لمكافحة الإرهاب إلى "إعمال آليات وقنوات التعاون القضائي الدولي للحصول على المعلومات والأدلة التي تم جمعها من مناطق التوتر الذي تنشط فيه الجماعات الإرهابية، واعتماد وسائل قانونية لتحويلها إلى دليل مقبول أمام القضاء الجنائي يسمح بمحاكمة الإرهابيين العائدين ليس فقط من أجل التحاقهم بتنظيم إرهابي بالخارج، وإنما أيضا من أجل الجرائم الإرهابية التي ارتكبوها في تلك المناطق".

وبالرغم من اختلاف دوافع الجريمة الإرهابية عن دوافع الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، لاحظت النيابات العامة خلال هذه السنوات الأخيرة تنامي الصلة بين هاتين الجريمتين نتج عنه تقارب تنظيمي ومفاهيمي.

وأعربت عن الأمل في أن "تواصل دولها تقوية قدراتها في مجال القضاء وتجويد التشريعات وكذا اعتماد آليات جديدة للتعاون لمعالجة الصلة بين هاتين الجريمتين الخطيرتين خاصة في مجالي الاتجار في الأسلحة والمخدرات".

من جهة أخرى، لاحظ أطراف الاتفاق الرباعي لمكافحة الإرهاب المنعطف الحاسم الذي شكلته الهزائم العسكرية التي ألحقها المنتظم الدولي بالتنظيمات الإرهابية بالمنطقة السورية والعراقية في تحديد استراتيجيات مكافحة الإرهاب، ودعوة قادة التنظيم الإرهابي "داعش" أتباعه إلى تنفيذ العمليات بدول المنشأ أو الاستقبال بدل الالتحاق بصفوفه، مما يؤدي إلى انحسار ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتنامي جرائم الإرهاب المحلي.

وبعدما تقاسموا وجهات النظر حول أهم قضايا الإرهاب المعروضة على القضاء بكل دولة خلال السنة الجارية، استعرض أطراف الاتفاق الرباعي المستجدات التشريعية المتعلقة بالوقاية من الإرهاب ومكافحته وحددوا آفاق العمل المستقبلية للرفع من مستوى الأداء لتذليل صعوبات التعاون القضائي في مجال مكافحة الإرهاب.

سيدي بنور/ العونات: تساؤلات عريضة عن سبب نفوق كمية من رؤوس الدجاج و رميها بقناة الري

IMG 20191210 0 39e06

سجيد عبد الواحد : تم العثور يوم الإثنين 09 دجنبر 2019 على كمية كبيرة من رؤوس الدجاج النافق قدرت بأكثر من 450 رأسا مرمية بالقناة الرئيسية للري و بحواشيها بالعونات في ظروف غامضة قد يكون من وراء ذلك إصابة هذه الرؤوس بأمراض معدية قد تؤثر على المحيط مما أدى إلى رميها في هذه الظروف الغامضة ،

و في انتظار نتائج تحقيق الجهات المختصة خاصة ONSSA والسلطات المحلية حول الأسباب الرئيسية التي أدت إلى التخلص من هذه الكمية و مخلفاتها على مستوى التأثير على البيئة و تلويث الماء و انعكاس على صحة المستهلك على صعيد الشرب و الري ،

 كما أن مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية مطالبة هي الأخرى بالقيام بالدور الموكول إليها على صعيد تشديد مراقبة المعروضات الغذائية بالمحلات التجارية و الأسواق الأسبوعية لمحاربة مثل هذه الظواهر الشاذة و استغلال المواد الفاسدة لعرضها كوجبات للأكل من أجل الإثراء السريع و الغير مشروع على حساب صحة و سلامة المستهلك .

سيدي بنور.. بعد وفاة الشاب الذي عثر عليه مرمي بالقاعة المغطاة،هل سيظل الورش دون إتمام ؟

sdi bennour f1b49

محمد زينابي

سبق و أن نبهنا عبر هذا المنبر أن ورش إتمام مرفق القاعة المغطاة بسيدي بنور توقف دون معرفة الأسباب..

ومع تركه على تلك الحال ، أصبح إحدى النقط السوداء التي يتخوف منها الكثيرون.. وقد صدقت تلك التنبؤات، حيث تم العثور على شاب شاب يقطن بحي بام في حالة جد حرجة داخل القاعة المغطاة قرابة الأسبوع مما اضطر نقله على وجه الاستعجال إلى المستشفى، وقد توفي الشاب ووُري جثمانه الثرى يوم الأحد الماضي بمقبرة سيدي بنور؟؟ ولا زالت الشرطة تبدل مجهودات لمعرفة ما جرى حتى يعرف الرأي العام المحلي سبب هذا الحادث الذي يعرف شحا في المعلومات وتكتما كبيرا.. ولا يعرف ما جرى لهذا الشاب ، و الذي ظل لغزا محيرا؟

فن يتحمل مسؤولية الواقعة داخل القاعة المغطاة التابعة لوزارة الشبيبة والرياضة رغم التنبيه على أن ترك ذلك المرفق دون إتمام سيشكل خطرا على المواطنين؟

توقيف شخصين بطنجة لارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات وتغيير معالمها

voiture 3faf9

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 26 و34 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيه الرئيسي، الذي يشكل موضوع ستة مذكرات بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بتطوان وطنجة والعرائش، للاشتباه في تورطه في قضايا إجرامية تتعلق بسرقة السيارات وتصريفها بعد تغيير معالمها الخارجية، وذلك قبل أن يتم تحديد هوية أحد شركائه و توقيفه أيضا بمنطقة مسنانة بمدينة طنجة.

وأكد البلاغ أن عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن الوطني في هذه القضية مكنت من حجز سيارة كانت موضوع بلاغ بالسرقة بحوزة أحد المشتبه فيهما، فضلا عن حجز هواتف محمولة ومبالغ مالية يشتبه في كونها متحصلات من أنشطة إجرامية.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لهم.

رئاسة النيابة العامة تحث على التعامل بجدية في مجال مناهضة التعذيب و سوء المعاملة

fares 98938

قدمت رئاسة النيابة العامة اليوم الثلاثاء بالرباط، الدليل الاسترشادي لقضاة النيابة العامة في مجال مناهضة التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، والذي يرمي إلى توفير المعلومات الحقوقية والقانونية المتعلقة بمكافحة التعذيب، وتوضيح الإجراءات المسطرية التي يتم اتباعها للبحث في ادعاءات التعذيب.

وقال مصطفى فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، إن الدليل الاسترشادي لقضاة النيابة العامة في مجال مناهضة التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، يعد مبادرة هامة ذات أبعاد متعددة تعكس الانخراط الجاد للسلطة القضائية بالمملكة في الورش الإصلاحي الكبير الذي يقوده صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،من أجل مجتمع الكرامة والحرية والمواطنة والمسؤولية.