الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يعود إلى أرض الوطن

la délégation officielle de pèlerins f6990

وكالات: عاد إلى أرض الوطن ، مساء اليوم الأحد ، الوفد الرسمي للحجاج المغاربة الذين أدوا مناسك الحج برسم سنة 1440 هجرية.

وضم الوفد الذي ترأسه السيد حمو أوحلي كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، السيدين محمد العطفاوي عامل إقليم أزيلال، والطيب أنجار قاضي رئيس الغرفة الجنائية بمحكمة النقض، نائب الرئيس الأول بمحكمة النقض.

كما ضم الوفد السيد محمد بصري السفير مدير الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، والكولونيل عبد الوهاب لكناوي قائد الفوج الرابع لدعم الذخيرة.

وجدد السيد أوحلي في تصريح صحفي بمطار الرباط-سلا التأكيد على أن العملية التنظيمية للحج هذه السنة كانت “ناجحة بكل المقاييس” وأن الحجاج المغاربة أدوا مناسكهم “بسلاسة تامة”، مثمنا المجهود الكبير الذي قام به المؤطرون والبعثاث الطبية والإدارية من أجل أن تتم عملية الحج في أفضل الظروف.

كما عبر السيد أوحلي عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الذي سهر على توفير كافة الظروف ، لا سيما الأمنية ، منها مما مكن كافة الحجاج من تسهيل تنقلاتهم خلال أداء مناسكهم.

وكان أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد استقبل يوم 29 يوليوز الماضي بالقصر الملكي بتطوان أعضاء الوفد الرسمي الذي توجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1440 هجرية.

يذكر أن عدد الحجاج المغاربة في موسم الحج الحالي قدر بنحو 32 ألف حاج وحاجة، منهم 22 ألفا ضمن التنظيم الرسمي، و10 آلاف مع وكالات الأسفار.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذه السنة مليونين و489 ألفا و406 حاجا وحاجة، منهم مليون و855 ألف حاج من الخارج و634 آلاف و379 من الداخل، حسب إحصائيات رسمية سعودية.

بدء رحلات عودة الحجاج المغاربة إلى أرض الوطن بعد غد الجمعة

Haj 1440 poursuite des jamarat 4f1f0

مكة المكرمة – وكالات : يبدأ الحجاج المغاربة أولى رحلات العودة إلى أرض الوطن بعد غد الجمعة، بعد إتمامهم اليوم الأربعاء ثالث أيام التشريق، مناسك الحج.

وأفاد مصدر من البعثة المغربية للحج أن الفوج الأول من الحجاج العائدين إلى أرض الوطن سيتوزع على ثلاث رحلات تتجه الأولى إلى الرباط فيما ستتوجه الأخريين إلى الدار البيضاء.

وأتم حجاج بيت الله الحرام غير المتعجلون، اليوم، أداء نسك رمي الجمرات بمشعر منى، في آخر أيام التشريق قبل مغادرتهم مكة بالطواف حول البيت العتيق للوداع.

وكان رئيس الوفد الرسمي للحجاج المغاربة لهذا الموسم كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات السيد حمو أوحلي، أكد أن الحجاج المغاربة قد أدوا مناسكهم لهذا العام “في يسر وطمأنينة وفي ظل ظروف جد عادية”.

يذكر أن عدد الحجاج المغاربة في موسم الحج الحالي يقدر بنحو 32 ألف حاج وحاجة، منهم 22 ألفا ضمن التنظيم الرسمي، و10 آلاف مع وكالات الأسفار.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام لموسم الحج الحالي مليونين و489 ألفا و406 حاجا وحاجة، منهم مليون و855 ألف حاج من الخارج و634 آلاف و379 من الداخل حسب إحصائيات رسمية سعودية.

رمي الجمرات.. المغزى الرمزي لعداوة الشيطان في مناسك الشعيرة المقدسة

a7 aa34f

مكة / الأناضول : بسبع حصيات كل منها في حجم حبة الفول، يصاحب كل حصاة تكبير "الله أكبر"، رمى الحجاج الجمرة الكبرى "جمرة العقبة" في مشعر مِنى، أول أيام عيد الأضحى (10 ذي الحجة).

وتأتي هذه الشعيرة اقتداءً بنبي الله إبراهيم على الصلاة والسلام، حين جاءه إبليس ليصده عن ذبح ولده إسماعيل عليه السلام، فرماه بسبع حصوات في هذه الأماكن التي يقوم الحجاج فيها برمي الجمرات.

ويُكبّر الحاج مع كل حصاة يرميها "الله أكبر"، إرغامًا وتذكيرًا بعداوة الشيطان وإظهارًا لمخالفته.

ومن ثَم يكمن المغزى والمقصد من شعيرة رمي الجمرات في تذكير الإنسان تجاه التصدي لأي محاولة شيطانية للإيقاع بين الناس عن طريق تسهيل التعدي على حقوق الآخرين سواء بالقول أو الفعل.

ويبدأ وقت رمي الجمرات، في يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة من زوال الشمس، وهو وقت دخول صلاة الظهر وينتهي بغروب الشمس، فيما أجازت فتاوى الرمي قبل الزوال.

والأحد، بدأ الحجاج في مشعر مِنى، في نُسك رمي الجمرات؛ إذ يرمون "جمرة العقبة" (تسمى الجمرة الكبرى وهي أقرب الجمرات إلى مكة)، وذلك بـ7 حصيات، واحدة تلو الأخرى، مع التكبير عن الرمي.

وإذا فرغ الحاج من رمي جمرة "العقبة الكبرى"، قام بذبح الهَدي، وهي الإبل أو البقر أو الغنم، بالنسبة للحاج المتمتع والقارن فقط، ثم يحلق شعره أو يقصره، ويتحلل التحلل الأول من الإحرام، ويقوم بعدها بالتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

وبداية من الإثنين، يبدأ الحجاج أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 ذي الحجة)؛ إذ يتوجه الحجاج بداية من صباح كل يوم من مزدلفة إلى منى لرمي الجمرات؛ ولكن هذه المرة لرمي 21 جمرة بداية من الجمرة الصغرى ثم الجمرة الوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى، بسبع حصيات لكل جمرة، ويُكبرون مع كل واحدة منها، ويدعون بما شاؤوا بعد الصغرى والوسطى فقط مستقبلين القبلة رافعين أيديهم.

وإذا رمى الحاج الجمار الإثنين (أول أيام التشريق) والثلاثاء (ثاني أيام التشريق)، أباح الله له الانصراف من مِنى إذا كان متعجلًا، وهذا يسمى النفرة الأولى، وبذلك يسقط عنه المبيت ورمي اليوم الأخير (ثالث أيام التشريق) بشرط أن يخرج من مَنى قبل غروب الشمس وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث.

وفي اليوم الثالث من أيام التشريق الذي يصادف الأربعاء، يرمي الحاج كذلك الجمرات الثلاث كما فعل في اليومين السابقين، ثم يغادر مِنى إلى مكة ويطوف حول البيت العتيق للوداع ليكون آخر عهده بالبيت.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و371 ألفا و675 حاجا، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية (رسمية).

الملك يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان

SM prière al fitr 7016e

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده سيؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك يوم غد الإثنين 10 ذي الحجة 1440 ه موافق 12 غشت 2019 م، بمسجد الحسن الثاني بمدينة تطوان.

وستبث وقائع صلاة العيد مباشرة على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة ابتداء من الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم غد.

جموع الحجيج تكتمل بصعيد عرفات ومسجد نمرة يكتسي بالبياض

makkah 091bf

مكة المكرمة / الأناضول : اكتمل وصول جموع حجيج بيت الله الحرام، إلى صعيد عرفات غربي السعودية، لأداء ركن الحج الأعظم، ودعا خطيب يوم عرفة بأن "يصلح أحوال المسلمين ويؤلف ذات بينهم".

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية: "استقرت جموع حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات الطاهر، بعد توجههم إليه صباح اليوم السبت؛ ليؤدوا ركن الحج الأعظم".

ووصفت مشهد الجموع، قائلة إنه "مشهد إيماني مفعم بالخشوع والسكينة، والتلبية (لبيك اللهم لبيك)".

و"اكتظ مسجد نمرة بالمصلين في صعيد عرفات انتظارًا لأداء صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم اقتداء برسول الإسلام صلى عليه وسلم"، وفق الوكالة.

وامئتلت جنبات المسجد الذي بلغت مساحته 110 آلاف متر والساحات المحيطة التي تبلغ 8 آلاف متر بجموع الحجاج، الذي أدوا صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا اقتداء بسنة نبي الإسلام.

وألقى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ، خطبة عرفة، قبل الصلاة، حث فيها على التقوى والرحمة، والتذكير برحمات الله وفضله.

وقال: "ينبغي أن تكون الرحمة منطلقاً وأساساً في كل التعاملات البشرية".

وأضاف: "للرحمة مجالات متعددة في حياتنا المعاصرة سواء في سن الأنظمة واللوائح أو استخدام وسائل المواصلات، أو الاستخدام الأمثل للتقنية أو وسائل الإعلام".

وسأل الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ الله تعالى، أن يرحم الحجيج ويتقبل منهم حجهم، وييسر لهم أمورهم، ويكفيهم شر من أراد بهم سوءًا، وأن يعيدهم لبلدانهم سالمين غانمين.

كما سأل الخطيب، الله عزو جل، أن "يصلح أحوال المسلمين ويؤلف ذات بينهم ويوسع عليهم في أرزاقهم".

ودعا الخطيب للحجاج أن "يشفي مريضهم ويتجاوز عن مسيئهم ويغفر لميتهم ويغني فقيرهم ويقضي الدين عن المدين منهم ويجعل بلدانهم خيرًا ونماءً وتطورًا ورفاهية".

وفي وقت سابق مع شروق الصباح، بدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام، بالتوجه إلى صعيد عرفات، وسط "متابعة أمنية مباشرة و(..) حركة مرورية تتسم بالانسابية"، وفق المصدر السابق.

وحلقت الطائرات العمودية آنذاك فوق الطرقات التي يسلكها الحجاج لمتابعة رحلتهم إلى صعيد عرفات وفق خطة الحركة المرورية والترتيبات المساندة لسلامة الحجاج.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا بأذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة بمشعر عرفة، اقتداءً بسنة نبي الإسلام، بعد أن يستمعوا لخطبة اليوم.

ومع غروب شمس، تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة ويصلوا بها المغرب والعشاء ويقفوا بها حتى فجر الأحد، العاشر من شهر ذي الحجة.

وسبق الانطلاق إلى عرفة، مرور حجاج بيت الله الحرام الجمعة، بمشعر مِنى؛ لقضاء يوم التروية، اقتداء بسنة النبي.

ويعود الحجاج إلى منى مرة ثانية صبيحة اليوم العاشر (الأحد) لرمي جمرة العقبة والنحر، ثم الحلق أو التقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى).

ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء السعودية (رسمية) السبت، في بيان إن "إجمالي عدد الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة من الداخل والخارج حتى الساعة الـ9 من صباح السبت بلغ مليونين، و487 ألفا، و160 حاجا".

الجديدة.. افتتاح مسجد الرحمن بحي النسيم، و رئيس المجلس العلمي يوضح الاختيارات الثلاثة التي ارتضاها المغاربة

IMG 9552 2d82b

إبراهيم.ع

افتتح مسجد الرحمن حي النسيم بالجديدة يوم الخميس 07 ذي الحجة 1440 / 08/08/2019 وأقيمت فيه صلاة المغرب.

الإفتتاح حضره من كل رئيس المجلس العلمي بالجديدة و مندوب الشؤون الإسلامية وناظر الأوقاف ، و النائب الثاني لرئيس المجلس الجماعي للجديدة وعدد من الضيوف، والمصلين، و كان لافتا غياب كبير للسلطات المحلية التي لم يحضر من يمثلها رغم توصلها باستدعاء رسمي منذ مدة وإخبارهم بتاريخ الافتتاح، وهكذا تم تسجيل تخلف السلطات المحلية بالجديدة عن حضور افتتاح معلمة هامة يمارس فيها الأمن الروحي للمسلمين، مما طرح ويطرح علامات استفهام كبيرة عن سبب هذا التخلف غير المبرر..؟؟

وفي كلمة له رئيس المجلس العلمي الدكتور محب ، حيث أوضح أن الهدف من إعمار المساجد يتمثل في البعد التعبدي، لأن أول عمل وأول لبنة قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم عند هجرته من مكة إلى المدينة كان بناء المسجد، و لأن وظيفة المسجد هي وظيفة تعليمية و تعبدية وتربوية، من إقامة شعيرة الصلاة وقراءة القرآن ولاينبغي توظيفه في أي عمل آخر.

وبين المتحدث، أن المساجد لله ويجب أن تبقى لله، والمحافظة على صلاة الجماعة داخل المساجد لأنها وظيفة أساسية للمسجد، والتي تحتوي على عدة حكم تربوية وتعليمية انضباطية، منها تعلم تسوية الصفوف والوقوف خلف إمام واحد والقيام بوقوف وركوع وسجود واحد..

وذكر رئيس المجلس العلمي، أن هناك معادلة بسيطة لمن يصلي في الجماعة، مع الذي لايصلي في الجماعة، أن سنة تساوي 27 سنة، لأن أجر صلاة الجماعة الواحدة هو 27 درجة.

وفي المساجد فائدة تعليم الضروري من الدين، من طهارة و وضوء وصلاة ... وأشار المتحدث أن المجلس العلمي سيعلن عن برنامج بالمساجد يتضمن تعليم الضروري من الدين للمصلين، بالإضافة إلى تعليم القرآن بالمساجد انطلاقا من الصحوة على عهد أمير المؤمنين المتعلقة بالعناية بالقرآن الكريم وخدمته..

وأضح أن هناك وظيفة أساسية ، وهي الوظيفة الشعائرية في توحيد معالم التدين المغربي في المساجد انطلاقا من الثوابت الأساسية التي تأسس عليها التدين وليس الدين، لأن هناك فرق بين الدين والتدين، فالدين هو واحد، فالتدين المغربي كيف ينزلون الدين على الواقع.
mousque ffd7f

و بين رئيس المجلس العلمي أن الاختيارات التي حفظت للمغرب الأمن وجمع الشمل وكانت وسيلة من الوسائل للحفاظ على لحمة الأمة من أجل أن يظلوا متحدين ولايوجد اختلاف بينهم ويجب المحافظة عليها هي:

الإختيار العقدي في مبادئه وأسسه، حيث اختار المغاربة منذ قرون الإختيار الوسطي في كل شيء، والذي يتمثل في المدرسة الأشعرية التي يمثلها أبو الحسن الأشعري ـ رحمه الله ـ والذي لايكفر ولايفسق و يبدع... ويشهد لذلك أن صاحب هذه المدرسة حتى عند وفاته قال أشهد الله أني لا أكفر أحدا من أهل هذه القبلة..

ومن بين الثوابت التي اختارها المغاربة الوحدة الفقهية، وهو مذهب الإمام مالك مذهب أهل المدينة ، و عمل أهل المدينة هو ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعمل أهل المدينة سنة منقولة بالتواتر ، لأن المدينة نزل فيها الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم، وتربى فيها الصحابة و هي التي قضى فيها عله الصلاة والسلام آخر حياته..

ثم أن المذهبية تكون في الأمور الظنية ، التي تحتمل أكثر من وجه و يكون فيها مجال واسع للاجتهاد، فوجوب الصلاة لايمكن أن يكون محل اختلاف، لأن هذا مذهب جميع الفقهاء. و الوحدة الفقهية ينبني عليها توحيد الفتوى وابتعادها عن الفوضى والعشوائية، وتوحيد ممارسة الشعائر الدينية، ويحفظ وحدة القضاء.

و الاختيار الثالث الذي ارتضاه المغاربة في السلوك هو مذهب "الجنيد" الذي يتعلق بالعناية بالسلوك والنفس والتزكية.. ومن أهم عناصره التوجه بالعبادة إلى الله والإخلاص له من أجل تزكية النفس والذي يشمله التصوف السلوكي السني، ويجب أن تجسد هذه السلوكيات داخل المساجد ، كالرفق بين المصلين بعضهم مع بعض والأدب وحسن الأخلاق...

وفي الختام توجه رئيس المجلس العلمي بالشكر الجزيل والدعاء للجمعية التي أشرفت وكانت سببا في إيجاد هذه المعلمة ، مسجد الرحمن بحي النسيم بالجديدة، كما دعا لكل من ساهم من قريب أو بعيد، بالمال أو بالكلمة .. و الدعاء لأمير المؤمنين وللأسرته...