IMG 20190815 eea27

سجيد عبد الواحد 

عقد فريق فتح سيدي بنور لكرة القدم جمعه العام بقاعة بلدية سيدي بنور لدراسة نقط جدول أعماله و المصادقة عليها و دراسة إمكانية إعتماد استراتيجية جديدة تنبني على الترشيد في التسيير الإداري و المالي لانطلاقة موفقة تقوده إلى تحقيق تطلعات جمهوره الرامية إلى الصعود للقسم الوطني الأول هواة لكرة القدم.

و يظهر أن هذا الطموح لازال بعيد المنال لعدة دوافع أساسية لا تسمح بذلك في ظل الضائقة المالية الخانقة التي يعيشها الفريق من خلال سرد التقريرين المالي و الأدبي بالجمع العام، فرغم الإكراهات المالية استطاع فريق فتح سيدي بنور احتلال الرتبة الثانية بالقسم الوطني الثاني هواة بإحرازه تسعة و خمسون نقطة بمعدل 16 فوزا و 11 تعادلا و 3 هزائم.

و إذا كان قريب من تحقيق الصعود في هذا الموسم، فإن الموسم الرياضي المقبل سيواجه فيه صعوبات الإكراهات المالية بحيث سينطلق بعجز حدد في التقرير المالي بما قدره 00. 14 8454 درهم، ضمنه مجموعة من الديون المترتبة عن المكاتب المسيرة السابقة.

و هذه الوضعية الشاذة تتطلب من المكتب المسير طرق الأبواب للبحث عن مداخل قارة للفريق و الإتجاه إلى عقد شراكات مع المجالس المنتخبة و المؤسسات الإستثمارية التي أصبحت مطالبة بدعم التظاهرات الرياضية و الثقافية و الإجتماعية للإقلاع بمدينة سيدي بنور إلى مصاف المدن الحضارية .

كما أن الحاجة أصبحت ملحة إلى التفكير في إحداث مركب رياضي خارج المدينة تتوفر فيه جميع الضوابط لإجراء المقابلات الرياضية للحفاظ على الأمن و حل معضلة حصص التداريب للفرق المنخرطة بجميع البطولات.

و يجب على جميع الجهات المسؤولة ـ كل من موقع مسؤوليته ـ المساهمة في بناء صرح رياضي مؤهل مواكبة مع النمو العمراني و الديموغرافي المطرد بالمنطقة .
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث