Sidebar

25
الإثنين, ماي

مشتركون

رؤية لمشروع الانتقال التنموي بالمغرب بعد جائحة كورونا

رؤية لمشروع الانتقال التنموي بالمغرب بعد جائحة كورونا

لغات القرآن.. الحلقة التاسعة

لغات القرآن.. الحلقة التاسعة

النظام العالمي ما بعد الجائحة

النظام العالمي ما بعد الجائحة

 رقمية مبتزة !!!

رقمية مبتزة !!!

موقف مجلس الأمن السلبي من غزة
فيل يحمل شبل صغير واللبوءة أمه تسير جنبا إلى جنب مع الفيل
Demantelement reseaux criminels 4b2e4

الرباط : جرى، اليوم الجمعة بالرباط، الإطلاق الرسمي لمشروع “تفكيك الشبكات الإجرامية العابرة للحدود والمتورطة في الاتجار بالبشر والتهريب غير المشروع للمهاجرين بشمال إفريقيا”.

ويهدف هذا المشروع الذي تبلغ كلفته المالية 15 مليون أورو ( حوالي 3,5 ملايين أورو منها مخصصة للمغرب) إلى دعم المملكة وباقي دول شمال إفريقيا في تفكيك الشبكات الإجرامية المنظمة المتورطة في تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر، وذلك من خلال العمل على تحسين قدرة الهيئات والسلطات المعنية على كشف واعتراض الشبكات الإجرامية، وكذا تعزيز قدراتها على التعرف والتحقيق في قضايا تهريب المهاجرين والاتجار بالأشخاص، مع ضمان حماية الضحايا.

كما يتوخى هذا المشروع، الذي يشرف عليه الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدى ثلاث سنوات، بناء مهارات ومعارف هيئات إنفاذ القانون، والمساعدة على تفكيك الشبكات الإجرامية بفعالية وسرعة، فضلا عن تعزيز مهارات ممارسي العدالة الجنائية في حالات تهريب المهاجرين والاتجار بالأشخاص، مع التركيز على التعاون الإقليمي والدولي.

وأشادت سفيرة بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب كلوديا ويدي، في كلمة بهذه المناسبة، بالجهود الحثيثة التي يبذلها المغرب في مجال الهجرة غير الشرعية، مشيرة إلى أن المملكة اعتمدت إطارا تشريعيا وتنظيميا يروم تمكينها من وسائل الوقاية ومكافحة جرائم الاتجار بالبشر.

وثمنت في هذا الصدد النتائج ذات الأثر الإيجابي في مسلسل تعزيز الأمن الداخلي وحماية حقوق الإنسان بالمملكة التي أكدت تطلعها إلى تطوير الآلية الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر الذي يعتبر خرقا لحقوق الإنسان، والحاضر بقوة في المنطقة وباقي دول العالم.

وأكدت السيدة ويدي أن هذا المشروع يتوخى دعم المغرب في مجالات مختلفة كتحسين قدرات كشف واعتراض هذه الحركات الإجرامية، وكذا قدرات تحديد الهوية والتحقيق حول قضايا التهريب غير المشروع للمهاجرين ضمن منظومة كفيلة بضمان الحماية للضحايا.

وأضافت أن هذا المشروع سيعمل أيضا على تطوير كفاءات وقدرات الهيئات المكلفة بتطبيق القانون، الكفيلة بتمكينها من التفكيك الناجع والفعلي والسريع للشبكات الإجرامية، وكذا تدعيم كفاءات ممارسي القانون الجنائي في القضايا المرتبطة بالاتجار في البشر وتهريب المهاجرين بطريقة غير شرعية من خلال التركيز على التعاون الإقليمي والدولي.

ودعت سفيرة بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب كلوديا ويدي إلى إرساء سياسة إدماج فعالة للمهاجرين بدول الانطلاق والاستقبال والمرور تعتمد توفير مناخ ملائم قوامه التربية والتكوين والولوج إلى سوق الشغل وتوفير الحد الأدنى من الخدمات الاجتماعية الأساسية.

من جهتها، أبرزت الممثلة الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيدة كريستينا ألبيرتين، أهمية احتضان المغرب للمرحلة الأولى من هذا المشروع، الذي سيشمل أيضا دول تونس وليبيا ومصر، اعتبارا للشراكة طويلة الأمد التي تربط المغرب بهذه المؤسسة والتي سبق لها أن همت عددا من المجالات أبرزها مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وغسيل الأموال.

وأكدت السيدة ألبيرتين أن التعاون في مجال تفكيك الشبكات الإجرامية العابرة للحدود والمتورطة في الاتجار بالبشر والتهريب غير المشروع للمهاجرين يأتي استكمالا لمسلسل التعاون القائم في ظل تنامي تدفقات حركات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من شمال إفريقيا نحو أوروبا، وكذا بالنظر للموقع الاستراتيجي للمغرب كبوابة نحو أوروبا بما يجعل منه دولة عبور واستقبال للمهاجرين.

أما رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب، السيدة أنا فونسيكا، فاعتبرت أن ظاهرة الشبكات الإجرامية العابرة للحدود والمتورطة في الاتجار بالبشر تشغل بال عدد مهم من الدول داخل المعمور، مما يستلزم تعاونا إقليميا ومقاربة جادة وفعالة تقدم إجابات واقعية للرهانات والتحديات القائمة.

وأشادت بتعبئة السلطات المغربية في هذا المجال، لاسيما من خلال انخراط المملكة في عدد من سياسات الهجرة التي تقرها المنظمة، بالإضافة إلى احتضان المغرب لعشرات وكالات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان.

وعرف هذا اللقاء مداخلات سلطت الضوء على التجارب والمبادرات المنجزة في مسلسل مكافحة الاتجار بالبشر والمخدرات من قبل القطاعات المعنية بهذه الظاهرة، لاسيما وزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ورئاسة النيابة العامة والمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلاقيود

رئيس المجلس العلمي بالجديدة في محاضرة حول: فضائل الصيام

رئيس المجلس العلمي بالجديدة في محاضرة حول: فضائل الصيام

خنيفرة / مهاجرة بمنطقة أم الربيع تناشد جلالة الملك محمد السادس

خنيفرة / مهاجرة بمنطقة أم الربيع تناشد جلالة الملك محمد السادس

الجديدة.. في حوار مع بلا قيود، المدير الإقليمي للتعليم يجيب عن العديد من التساؤلات الملحة و الراهنة

الجديدة.. في حوار مع بلا قيود، المدير الإقليمي للتعليم يجيب عن العديد من التساؤلات الملحة و الراهنة

مستشفى 20 غشت أزرو .. زغاريد و فرحة تعم العاملين بالقطاع الصحي.. لحظة خروج متعافين من كرونا

مستشفى 20 غشت أزرو .. زغاريد و فرحة تعم العاملين بالقطاع الصحي.. لحظة خروج متعافين من كرونا

شبكة جمعيات المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله أمغار (حماية الوطن والشعب أمانة)

شبكة جمعيات المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله أمغار (حماية الوطن والشعب أمانة)

منذ الإعلان عن حالة الطوارئ، مدينة الجديدة تتحول ليلا إلى مدينة “أشباح“

منذ الإعلان عن حالة الطوارئ، مدينة الجديدة تتحول ليلا إلى مدينة “أشباح“

أزرو: مسابقة المركز الثقافي حول أحسن صورة شخصية بالزي التقليدي الأمازيغي

أزرو:  مسابقة المركز الثقافي حول أحسن صورة شخصية بالزي التقليدي الأمازيغي

سيدي بنور .. جدارية تشكيلية تكريما لأطقم و أطر الصفوف الأمامية لمواجة كرونا

سيدي بنور .. جدارية تشكيلية تكريما لأطقم و أطر الصفوف الأمامية لمواجة كرونا

فعاليات جمعوية تكرم السلطات في الظرفية الاستثنائية لجائحة كورونا

فعاليات جمعوية تكرم السلطات في الظرفية الاستثنائية لجائحة كورونا

بيان النقابة الوطنية للتعليم “الكدش“ حول القضايا الراهنة

بيان النقابة الوطنية للتعليم “الكدش“ حول القضايا الراهنة

أزيلال .. توزيع القفف الغذائية على الأسر المعوزة

أزيلال .. توزيع  القفف الغذائية على الأسر المعوزة

إقليم إفران.. في زمن الكورونا وحدة طبية متنقلة لضواحي جماعة عين اللوح

إقليم إفران.. في زمن الكورونا وحدة طبية متنقلة لضواحي جماعة عين اللوح

توزيع شواهد و جوائز على الأطفال المشاركين في حفظ القرآن وتجويده ـ عن بعد ـ بحي الرياض بالجديدة

توزيع شواهد و جوائز على الأطفال المشاركين في حفظ القرآن وتجويده ـ عن بعد ـ بحي الرياض بالجديدة