الجامعة تنفي خبر تقديم هيرفي رونار استقالته إلى “حدود الساعة ”

herve renard a3209

 نفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الإثنين، الأخبار التي يتم تداولها حاليا بشأن تقديم السيد هيرفي رونار استقالته من تدريب المنتخب الوطني الأول إلى “حدود الساعة”.

وذكرت الجامعة في بلاغ لها أن رئيس الجامعة السيد فوزي لقجع، عقد لقاءين أمس الأحد واليوم الإثنين مع هيرفي رونار لتقييم مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر.

كما تدارسا ،يضيف البلاغ، بالمناسبة الرهانات المستقبلية للنخبة المغربية، واتفقا على عقد اجتماعات أخرى في الأيام المقبلة.

تعيين المغربي كريم عديل حكما لدى محكمة التحكيم الرياضية بلوزان السويسرية

Maître Karim Adyel 4c520

تم تعيين المحامي المغربي كريم عديل حكما لدى محكمة التحكيم الرياضية بمدينة لوزان السويسرية، وذلك على هامش اجتماع المجلس الدولي للتحكيم الرياضي، المنعقد مؤخرا.

وبات عديل، الخبير المتخصص في القانون الرياضي وعضو الجمعية الدولية لمحاميي كرة القدم بباريس منذ سنة 2016، أول مغربي يظفر بهذا المنصب في محكمة التحكيم الرياضية الدولية.

هيرفي رونار.. أتحمل المسؤولية كاملة عن خروجنا من بطولة أمم إفريقيا وعقدي حتى سنة 2021

Hervé Renard 3f1fc

القاهرة – وكالات: أكد الناخب الوطني هيرفي رونار مسؤوليته عن إخفاق أسود الأطلس في التأهل إلى دور ربع نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا مصر 2019 عقب الخسارة أمام منتخب بنين في الدور ثمن النهائي ب 5/2.

وقال رونار في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “أتحمل مسؤولية خسارة مباراة بنين وتوديع البطولة مبكرا”. وأضاف “أهنئ منتخب بنين لفوزه اليوم، كنت أدرك صعوبة المباراة بعد أن شاهدت مباراة بنين أمام الكاميرون وغانا، لكننا لم نتمكن من إيجاد حلول ملائمة”، موضحا أن بنين لعبت بشكل جيد وسجلت قبل أن يدرك المغرب التعادل ويخفق في حسم المباراة في وقت قاتل.

وأردف قائلا “كانت لدينا طموحات وآمال كبيرة، لكن في كرة القدم هناك فائز وخاسر وعلينا تقبل النتيجة كيفما كانت.. هذه هي كرة القدم”.

وبخصوص رحيله عن المنتخب عقب خروج أسود الأطلس من دور ثمن النهائي ببطولة كأس الأمم الإفريقية، قال رونار “إنا مرتبط بعقد مع المنتخب المغربي حتى عام 2021، وأنا احترم هذا التعاقد”.

وتابع “لا أفكر في مستقبلي مع الفريق كل ما سأعمله أنني سأعود للفندق وسأسافر للمغرب بعدها وسنضع النقاط فوق الحروف حول البقاء من عدمه”.

واضاف “أشعر بالخجل بلا شك أمام الجمهور المغربي، وأشكرهم على دعمهم وأتمنى التوفيق في المستقبل وعلينا ألا نأسف لذلك لأننا خرجنا بضربات الترجيح ولم يحالفنا الحظ”.

وأكد أن غياب مهدي بنعطية مدافع الفريق كان بسبب تعرضه لإصابة، ولم يكن سببه أي أمور أخرى خارج الملعب

رحلة أسود الأطلس تتوقف عند دور الثمن بعد هزيمة قاسية أمام منتخب بنين بركلات الترجيح 4/1

match maroc benin 4c009

القاهرة – وكالات : توقفت مسيرة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم عند دور ثمن نهائي بطولة كأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا في مصر بعد هزيمة قاسية ومفاجئة أمام سناجب بنين بركلات الترجيح 4/1.

وأنهى المنتخبان الوقت القانوني للمباراة والوقت الإضافي بالتعادل هدف لمثله، حيث كان منتخب بنين سباقا للتهديف في الدقيقة 53 عن طريق مواز أديليهو من تسديدة متقنة داخل منطقة الجزاء عقب تنفيذ ركلة ركنية، قبل أن يدرك أسود الأطلس هدف التعادل في الدقيقة 74 عن طريق يوسف النصيري من تسديدة متقنة بعد استغلال خطأ فادح من دفاع منتخب بنين.

وفي ضربات الترجيح ضيع كل من يونس بوفال ويبوسف النصيري فيما سجل هدف الأسود الوحيد أسامة الإدريسي بينما نجح لاعبو منتخب بنين في تسجيل اربعة ركلات ويتأهلوا بالتالي لدور الربع.

المنتخب الوطني المغربي ينتزع الانتصار الثالث في دور المجموعات ويمر بجدارة إلى دور ال 16

selection 1 90157

القاهرة – وكالات : حقق المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ، اليوم الاثنين بملعب السلام بالقاهرة الانتصار الثالث على التوالي في كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا في مصر ، على حساب جنوب إفريقيا 1-0 ، ليتصدر بذلك المجموعة الرابعة ويمر إلى دور ال 16.

وسجل هدف المنتخب الوطني اللاعب مبارك بوصوفة في الدقيقة 90 من المباراة.

وبهذه النتيجة ينهي أسود الأطلس الدور الاول بالعلامة الكاملة ويحصلون على تسع نقط من ثلاث انتصارات، وحل الكوت ديفوار ثانيا بست نقط بعد أن فاز على ناميبيا 4-1 ويمرا معا إلى الدور الموالي.

وسيواجه أسود الاطلس في الدور المقبل يوم الجمعة 5 يوليوز ثالث المجموعة الثانية أو الخامسة أو السادسة، بنفس الملعب الذي أجرى به مباريات الجولة الاولى وهو ملعب السلام بالقاهرة.

ويتصدر منتخب نيجيريا المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، يليه منتخب مدغشقر برصيد 4 نقاط، ثم غينيا في المركز الثالث بنقطة وحيدة، ويتذيل الترتيب بوروندي بدون نقاط. أما المجموعة الخامسة فيتصدرها منتخب مالي بأربع نقاط، ثم تأتي تونس في المركز الثاني بنقطتين، ثم أنغولا بنقطة وحيدة، وأخيرا موريتانيا بدون نقاط في المركز الرابع. وفي المجموعة السادسة، يحتل منتخب الكاميرون صدارتها بثلاث نقاط، ثم غانا وبنين في المركزين الثاني والثالث بنقطة وحيدة، وأخيرا غينيا بيساو بدون نقاط في المركز الرابع، وذلك بعد خوض جولة وحيدة في المسابقة.

وفي أطوار مباراة الأسود والبافانا بافانا جاء الشوط الأول تكتيكيا من الطرفين وتميز بقلة فرص التسجيل الحقيقية بسبب حذر اللاعبين، لتقتصر مجمل مجريات هذا الشوط على هجمات وهجمات مرتدة من الفريقين لم تشكل خطرا كبيرا على حارسي مرمى الفريقين.

وعلى نفس النهج بدأت أطوار الشوط الثاني ، وأعطت تغييرات المدرب هرفي رونار (دخول كل من فيصل فجر مكان حيكم زياش ويوسف أيت بناصر مكان الاحمدي) نفسا قويا لخط هجوم الأسود الذين بدوا أكثر اصرارا على تحقيق الفوز وتفايد الحسابات

“خاوة خاوة” بين المغرب والجزائر.. الكرة تصلح ما أفسدته السياسة (تقرير)

a01 ed8d8


الأناضول : وسط أجواء يغلب عليها عادة المنافسة والمشاحنات، سطّرت الجماهير المغربية والجزائرية ملحمة أخلاقية تفوح بالأخوة والمحبة خلال نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا بمصر.


جمهور البلدين أطلق حملة افتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت اسم "خاوة خاوة" باللهجة المغاربية (إخوة إخوة)، وجدت طريقها نحو أرض الواقع، على الملاعب والمدن المصرية، التي تستضيف البطولة في الفترة من 21 يونيو/ حزيران الماضي وحتى 19 يوليو/ تموز الجاري.

وتتمثل فكرة الحملة في مساندة جماهير الجزائر للمنتخب المغربي، ووجودها في الملاعب التي تستضيف مباريات "أسود الأطلس"، والعكس أيضا بالنسبة للجماهير المغربية، التي يتعين عليها التواجد في الملاعب التي ستستضيف مباريات "ثعالب الصحراء".

وتصدر هاشتاغ "خاوة خاوة" قائمة "الهاشتاغات" في أبرز الصفحات الرياضية بالبلدين، وانتشرت الفكرة على نطاق واسع.

كما أثارت أيضا انتباه وسائل الإعلام في المغرب والجزائر وكافة البلدان العربية.

** "وان تو تري فيفا لالجيري"

وفي الملاعب، لم يتأخر المشجعون المغاربة والجزائريون، في التجاوب مع الحملة الافتراضية.

فالخميس الماضي، في مباراة المنتخب الجزائري، أمام نظيره السنغالي، في ثاني لقاءات المجموعة الثالثة، اختلط الجمهور الجزائري بالمغربي في المدرجات.

الجماهير المصرية، حضرت بدورها بأعداد غفيرة، لمتابعة المباراة، وثالِث الأعلام الأكثر حضورا في مدرجات ملعب الكلية الحربية، كانت الأعلام المغربية بعد الجزائرية والمصرية.

وفي اليوم التالي، أي الجمعة، في لقاء "أسود الأطلس" أمام كوت ديفوار، بملعب "السلام" في العاصمة القاهرة أيضا، توجهت عدسات المصورين صوب مجموعة متألفة من نحو 100 مشجع جزائري، يرتدون أقمصة خضراء جزائرية ويحملون أعلام بلادهم.

هذا الحضور المكثف للجزائريين، أثلج صدور كل الحاضرين المغاربة، فاختلطت الشعارات والهتافات المساندة للمغرب، بتلك التي تمجد الجزائر.

وما هي إلا لحظات حتى أصبح الملعب بكامله يهتف بعبارة "وان تو تري فيفا لالجيري" (1،2،3.. تحيا الجزائر)، وكأن الأمر يتعلق بمباراة الجزائر وليس المغرب.

** القاهرة "جمعتنا

وعن هذه الحالة، قال مراد، وهو شاب جزائري (37 سنة)، من منطقة غرداية، للأناضول ، إنه "يتواجد في مصر، منذ أسبوع، وسيبقى في القاهرة حتى نهاية البطولة، يرافقه حميد، ابن مدينة وجدة المغربية، (شمال شرق المغرب بالقرب من الحدود الجزائرية)، ويقطن حاليا فرنسا، وقدم هو أيضا لمصر، من أجل "الكان".
وسط أجواء يغلب عليها عادة المنافسة والمشاحنات، سطّرت الجماهير المغربية والجزائرية ملحمة أخلاقية تفوح بالأخوة والمحبة خلال نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا بمصر.

جمهور البلدين أطلق حملة افتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت اسم "خاوة خاوة" باللهجة المغاربية (إخوة إخوة)، وجدت طريقها نحو أرض الواقع، على الملاعب والمدن المصرية، التي تستضيف البطولة في الفترة من 21 يونيو/ حزيران الماضي وحتى 19 يوليو/ تموز الجاري.

وتتمثل فكرة الحملة في مساندة جماهير الجزائر للمنتخب المغربي، ووجودها في الملاعب التي تستضيف مباريات "أسود الأطلس"، والعكس أيضا بالنسبة للجماهير المغربية، التي يتعين عليها التواجد في الملاعب التي ستستضيف مباريات "ثعالب الصحراء".

وتصدر هاشتاغ "خاوة خاوة" قائمة "الهاشتاغات" في أبرز الصفحات الرياضية بالبلدين، وانتشرت الفكرة على نطاق واسع.

كما أثارت أيضا انتباه وسائل الإعلام في المغرب والجزائر وكافة البلدان العربية.

** "وان تو تري فيفا لالجيري"

وفي الملاعب، لم يتأخر المشجعون المغاربة والجزائريون، في التجاوب مع الحملة الافتراضية.

فالخميس الماضي، في مباراة المنتخب الجزائري، أمام نظيره السنغالي، في ثاني لقاءات المجموعة الثالثة، اختلط الجمهور الجزائري بالمغربي في المدرجات.

الجماهير المصرية، حضرت بدورها بأعداد غفيرة، لمتابعة المباراة، وثالِث الأعلام الأكثر حضورا في مدرجات ملعب الكلية الحربية، كانت الأعلام المغربية بعد الجزائرية والمصرية.

وفي اليوم التالي، أي الجمعة، في لقاء "أسود الأطلس" أمام كوت ديفوار، بملعب "السلام" في العاصمة القاهرة أيضا، توجهت عدسات المصورين صوب مجموعة متألفة من نحو 100 مشجع جزائري، يرتدون أقمصة خضراء جزائرية ويحملون أعلام بلادهم.

هذا الحضور المكثف للجزائريين، أثلج صدور كل الحاضرين المغاربة، فاختلطت الشعارات والهتافات المساندة للمغرب، بتلك التي تمجد الجزائر.

وما هي إلا لحظات حتى أصبح الملعب بكامله يهتف بعبارة "وان تو تري فيفا لالجيري" (1،2،3.. تحيا الجزائر)، وكأن الأمر يتعلق بمباراة الجزائر وليس المغرب.

** القاهرة "جمعتنا

وعن هذه الحالة، قال مراد، وهو شاب جزائري (37 سنة)، من منطقة غرداية، للأناضول ، إنه "يتواجد في مصر، منذ أسبوع، وسيبقى في القاهرة حتى نهاية البطولة، يرافقه حميد، ابن مدينة وجدة المغربية، (شمال شرق المغرب بالقرب من الحدود الجزائرية)، ويقطن حاليا فرنسا، وقدم هو أيضا لمصر، من أجل "الكان".

وأضاف مراد "تأثرت كثيرا بالحملة على فيسبوك، وأعجبتني الفكرة، كأس إفريقيا هي فرصة تلتقي فيها كل شعوب القارة، فما أدراك بشعبين تربط بينهما أواصر الأخوة والقرابة، هما المغرب والجزائر".

وتابع: "حان الوقت لنقول للعالم، بأننا شعب واحد وشخص واحد"،

مرتديا قميص رياض محرز، لاعب المنتخب الجزائري، ومانشستر سيتي الإنجليزي، ومتحدثا بلكنة جزائرية يستطيع المغاربة أن يميزوها بسهولة، أكد لنا مراد أن "الحملة هي التي قادته لاتخاذ هذه الخطوة".

ويضيف "سعدت جدا بالتواجد رفقة المغاربة، وأنا أشجعهم بكل قلبي، وأعتبر هذا التشجيع واجب لأننا نحمل ونبعث من خلاله الكثير من الرسائل".

يحدثنا مراد الجزائري، وحميد المغربي يومئ برأسه، ويضع يده فوق كتف مراد، فيقول إنه "عاشق لمنتخب الجزائر،شجعتهم في آخر مباراة بالملعب، أشعر بسعادة كبيرة وأنا أقوم بذلك، أعتقد أن رسالتنا وصلت".

وأردف قائلا: "إذا رغب البعض في التفريق بيننا، فإن الكرة والقاهرة جمعتنا".

** الكرة تصلح ما أفسدته السياسة

وقال خليل أبو خليل، الصحفي والناقد الرياضي المغربي، إن نجاح حملة "خاوة خاوة" رسالة غير مشفرة من الشعبين للمسؤولين مفادها بأنكم لن تستطيعوا التفريق بين شعبين يجمع بينهما أكبر بكثير مما يفرقهما.

ويضيف خليل، "للأناضول" أن "الرسالة من نجاح الحملة واضحة للعيان، فالمسؤولين حساباتهم سياسية، لكن اتركوا الشعوب تتعايش فيما بينهما، في ظل الانعكاسات السلبية التي رافقت إغلاق الحدود بين البلدين، ومنع عشرات الآلاف من الأشخاص من إحياء صلة الرحم، بين أقربائها وأهليها المتواجدة خلف الحدود".

واعتبر أن نجاح هذه الخطوة، من شأنه أن يكون مثالا ونموذجا يحتذى به، لباقي الشعوب العربية، خاصة تلك التي تعرف بلدانها مشاكل حدودية، وحساسيات، تجعل من ملاعب الكرة، ساحة للتطاحن وشحن الجماهير.

وجهة نظر خليل، يتقاسمها زميله الجزائري، عبد الناصر اللبار، الصحفي بجريدة "الراية" القطرية، والمحلل بقنوات "بي إن سبورت"، ويقول للأناضول إن هذه المبادرة "تنم عن رقي الشعوب المغاربية، وترفعها عن كل الصراعات السياسية، وحسابات السياسيين الضيقة".

ويضيف: "شخصيا سعدت وأنا أتابع جماهير البلدين جنبا إلى جنب في ملعب واحد، ويشجعون منتخبًا واحدًا، الرياضة تصلح ما تفسده السياسة".

وتابع: "أعتقد بأنه يجب أن يشاهد جميع السياسيين وكل الساعين وراء التفرقة في البلدين هذه الصورة".