حالات الإجهاض غير الآمن في المغرب تتراوح ما بين 50 و 80 ألف حالة سنويا

بلا قيود

349.jpg

أوردت جريدة العلم المغربية أن دراسة تحليلية حول الإجهاض غير الآمن أعدتها الجمعية المغربية لتنظيم الاسرة، أن حالات الإجهاض غير الآمن بالمغرب تتراوح ما بين 5 و8 حالات لكل ألف امرأة يتراوح سنها ما بين 15 و44 سنة، أي ما يعادل حوالي 50 ألف إلى 80 الف حالة إجهاض سنويا.

وأبرزت الدراسة، التي تم تقديم محاورها الرئيسية يوم الخميس 10 نونبر بالرباط، أن الإجهاض العشوائي مسؤول عن حوالي 2ر4 بالمائة من مجموع وفيات الامهات، وعن 5ر5 بالمائة من الوفيات الناتجة عن المضاعفات المباشرة للولادة، معتبرة أن العواقب الاجتماعية للحمل غير المرغوب فيه، والمتمثلة في الأطفال المتخلى عنهم والأمهات العازبات، تشكل حافزا لتوفير الوسائل وتعزيز الخدمات الخاصة بالوقاية من هذا النوع من الحمل وسببا لمراجعة الإطار القانوني في هذا المجال.

وأضافت الدراسة أنه في ظل غياب أرقام دقيقة تضبط حجم ممارسة الإجهاض، تم اعتماد أساليب متعددة لتقدير مدى انتشار هذه الظاهرة ترتكز، أساسا، على أبحاث دولية وإقليمية.

وأكدت الدراسة التي تم تقديم محاورها الأساسية خلال لقاء نظم لفائدة قيادات شبابية حزبية، أن التكفل الطبي الجيد بمضاعفات الإجهاض غير الآمن ينبغي أن يكون ضمن أولويات الاستراتيجية المتعلقة بالصحة، وذلك اعتبارا لكونه الوحيد الكفيل بإنقاذ حياة المئات من النساء والفتيات، والتقليص من الوفيات والامراض المرتبطة بالصحة الإنجابية.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود