عملية ناجحة في مراكش.. سيدة تتبرع بجزء من كبدها لإنقاذ “كبدها”!!

بلا قيود

أجريت، أخيرا، في المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في مراكش، عملية جديدة لزرع الكبد، تعد الخامسة من نوعها على مستوى المركز.

 


واستفاد من هذه العملية طفل في السابعة من عمره، بعد أن تبرعت أمه بجزء من كبدها لإنقاذ حياته، تحت إشراف طاقم طبي من مستشفى “بوجون” في باريس، مكون من الدكتور صافي دكماك، والدكتورة بياتريس أوصلحو، والبروفيسور جاك البلغيثي، في إطار زيارة قام بها إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس (ما بين 18 و21 يونيو الجاري).
وتعكس هذه العملية، حسب بلاغ للمركز، النجاح الذي يحققه برنامج التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية، والذي يعد ثمرة تكامل جهود الأطقم المكونة للجنة المشرفة على هذا البرنامج، مما فتح آفاقا لتطوير زراعة الكبد في المغرب.
كما قام الطاقم الطبي بإجراء عملية استئصال جزء من البنكرياس لشابة كانت تعاني ورما على مستوى الجهاز الهضمي.

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود