مطرح النفايات بسيدي بنور و الحقيقة الضائعة بعد وصوله إلى البرلمان ؟

بلا قيود



محمد زينابي

تتبعت ساكنة إقليم سيدي بنور إحدى جلسات الأسئلة الشفاهية بمجلس النواب عبر القناة الأولى السؤال الموجه إلى كتابة الدولة المعنية بالبيئة من طرف أحد نواب إقليم سيدي بنور حول المطرح الإقليمي للنفايات

وتقدم وزير للإجابة عن هذا السؤال نيابة عن كاتبة الدولة ، وأعطى معطيات وبانفعال كلها مغالطات ابتداء بزيارة لجنة برئاسة كتابة الدولة للمطرح، وهذا  لم يؤكده  ولو شخص واحد من جماعة سانية بركيك وخصوصا المجاورين للمطرح، اللهم إن كانت كاتبة الدولة زارت مقر عمالة سيدي بنور لهدف ما؟

أما بالنسبة لما جاء في جواب نفس الوزير بأن رئيس الجمعية للمطرح ادعى أن المكان الحالي غير صالح وأنه اقترح مكانا ملائما ، فقد عقدت الجمعية اجتماعا أكد فيه رئيسها أنه لم يشارك في أي لجنة برئاسة كتابة الدولة التي ادعت زيارتها للمطرح ، وأنه لم يقترح أي مكان آخر، فنحن نعرف أن جهات عديدة أعطت وعودا أثناء الانتخابات بعضها بنقل المطرح من مكانه إلى مكان أخر، والآخرين كانوا ينادون ببقاء المطرح في مكانه، وهذا لا يعني سكان إقليم سيدي بنور الذين يطالبون بعدم تسيس المطرح الإقليمي من أي جهة كانت مع أو ضد.. كما يطالبون وزارة الداخلية بتحمل مسؤولياتها كاملة في هذا الشأن.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود