القضاء المغربي يدين أربعة صحافيين بستة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ

da5 d56b9
أرشيف، وقفة سابقة تضامنية مع الصحافيين الأربعة


أ ف ب : أدان القضاء المغربي الأربعاء أربعة صحافيين وبرلمانيا بستة أشهر حبسا غير نافذ وغرامة 10 آلاف درهم (نحو 920 يورو)، بتهمة نشر معلومات تعتبر سرية.

وأخذت المحكمة الابتدائية بالرباط الصحافيين الأربعة “بجنحة نشر معلومات سرية للجنة تقصي برلمانية”، بينما أدانت البرلماني عبد الحق حيسان بـ “إفشاء السر المهني”.

وقال الصحافي محمد أحداد بجريدة المساء، وهو أحد المدانين في هذا القضية، “هذا حكم ضد حرية التعبير. لقد حوكمنا بتهمة مضحكة وهي نشر أخبار صحيحة”، معربا لوكالة فرانس برس عن أمله في أن يحكم ببراءة الملاحقين في الاستئناف.

ويلاحق الصحافيون الأربعة منذ مطلع 2018 في حالة سراح لنشرهم مقاطع من مناقشات لجنة تحقيق برلمانية حول العجز الهائل في صندوق التقاعد المغربي. كما يلاحق معهم البرلماني حيسان الذي كان عضوا في هذه اللجنة، وذلك إثر شكوى تقدم بها رئيس الغرفة الثانية للبرلمان المغربي حكيم بنشماش.

وقال حيسان لوكالة فرانس برس عقب النطق بالحكم “فؤجئت بهذا الحكم الجائر غير المستند على أي أساس. ومفاجأتي أقوى لإدانة صحافيين لم يقوموا سوى بواجبهم”.

وتجمع عشرات الأعضاء في نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، التي ينتمي إليها حيسان، أمام باب المحكمة للتضامن مع الملاحقين والمطالبة ببراءتهم.

وكانت النيابة العامة طلبت سجن المتهمين. ووصفت النقابة الوطنية للصحافية المغربية في وقت سابق هذا الملتمس بـ “التطور بالغ الخطورة”.

ودخل قانون الصحافة المغربي الجديد الذي لا يتضمن عقوبة السجن، حيز التنفيذ في آب/اغسطس 2016، لكن لا تزال تجري ملاحقة الصحافيين في المغرب وفق مقتضيات القانون الجنائي، بحسب ما أفاد تقرير حديث لمنظمة العفو الدولية.

وصنفت منظمة مراسلون بلا حدود المغرب في المرتبة 135 من بين 180 بلدا في الترتيب العالمي لحرية الصحافة سنة 2018.


هذا هو عدد الصحف الإلكترونية الملائمة و الجهات التي يتكز فيها أكبر عدد واللغات المعتمدة



الرباط – أعلنت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الاتصال) أنه، وبعد تحيين قاعدة البيانات الخاصة بالصحف الإلكترونية المتوفرة لدى مصالحها، أن عدد الصحف الإلكترونية التي لاءمت وضعيتها القانونية مع أحكام ومقتضيات مدونة الصحافة والنشر، بلغ 314 صحيفة إلكترونية على الصعيد الوطني.

وفي هذا الصدد، أوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم السبت، أنه فيما يتعلق بتوزيع الصحف الإلكترونية الملائمة على صعيد الجهات، فإن محور الدار البيضاء-الرباط-مراكش يستأثر باهتمام الناشرين، حيث تتركز فيه مواقع الصحف الإلكترونية بنسبة 75 في المائة، فيما بلغت نسبة الصحف الإلكترونية في جهة سوس ماسة 8 في المائة، و5 في المائة في كل من جهة طنجة-تطوان-الحسيمة وجهة فاس-مكناس.

وأضاف المصدر ذاته أنه بالنسبة لتوزيع الصحف الإلكترونية حسب لغة الصدور، فإنه تم، من بين 314 صحيفة إلكترونية ملائمة، تسجيل 160 صحيفة إلكترونية صادرة باللغة العربية، و21 باللغة الفرنسية، و64 باللغتين العربية والفرنسية، وثماني صحف باللغة العربية والفرنسية والأمازيغية، وأربع صحف باللغات العربية والفرنسية والأمازيغية والإنجليزية، وثلاث صحف العربية والفرنسية والأمازيغية والإنجليزية والإسبانية، بالإضافة إلى صحيفتين باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية والإسبانية والإنجليزية والألمانية، أما الباقي فمتعدد اللغات

المجلس الوطني للصحافة يصادق على ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة

con press ed1a3

صادق المجلس الوطني للصحافة على وثيقة ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة تأخذ بعين الاعتبار كل المتطلبات الحقوقية، ومبادئ حرية الصحافة، ومعايير الممارسة الجيدة المهنة الصحافة، في إطار مفهوم المسؤولية الاجتماعية للصحافة والإعلام.

واعتبر المجلس، في بلاغ له، أنه بهذه المصادقة، التي تمت خلال اجتماعا عقده يوم الخميس الماضي، خصص للتداول في العديد من القضايا المطروحة على جدول أعماله، قطع شوطا هاما في القيام بمهامه، كما هي محددة في القانون المتعلق بإحداث المجلس الوطني للصحافة، مسجلا، في نفس الآن، أن النص الذي سيعرضه للنشر في الجريدة الرسمية كما ينص على ذلك القانون المذكور، هو ثمرة تراكم من التجارب والخبرات، سواء على الصعيد الوطني أو الدولي.

وأكد البلاغ أن الهدف الرئيسي من تبني هذا الميثاق هو أن يكون، بالأساس، “نبراسا أخلاقيا ومهنيا لكل من يمارس مهنة الصحافة والإعلام، قصد تجنب كل التجاوزات التي تسيء إلى المهنة وإلى المجتمع”، مشيرا إلى أن المجلس، ولبلوغ هذا الهدف، سيتخذ عدة مبادرات من شأنها تعميم النقاش والتعبئة والتحسيس، بالأهمية البالغة التي يكتسبها إحترام أخلاقيات المهنة، خاصة بعد الإنتشار الواسع لوسائط التواصل الذي تتيحه الثورة التكنولوجية.

كما أشار إلى أن المجلس قد اطلع على الملاحظات البناءة التي توصل بها من طرف المهنيين والمنظمات والخبراء الذين وجهوا إليه ملاحظاتهم، وسجل باعتزاز المساهمات الكثيفة التي وردت من الصحافيين والناشرين، ومن منظمات حقوقية ومهنية ونسائية، ومن شخصيات مشهود لها بالكفاءة والاطلاع الواسع في مجالات الصحافة والإعلام والقانون، مبرزا أنه تبنى العديد من الإقتراحات الواردة، وعمل على إدماجها في النص الذي صادق عليه، بعد نقاش مستفيض خلال إجتماعه المذكور.

وذكر المصدر ذاته أنه تم الاطلاع، خلال هذا الاجتماع، على التطورات الحاصلة في منح بطاقة الصحافة، التي سيشرع في توزيعها، بعد نشر المرسوم، الذي صادق عليه مجلس الحكومة، والخاص بتحديد كيفيات منح بطاقة الصحافة وتجديدها، في الجريدة الرسمية.

وتضمن برنامج اجتماع المجلس الوطني للصحافة، إلى جانب المصادقة على مشروع ميثاق أخلاقيات المهنة، مواصلة النقاش حول مشروع نظامه الداخلي، ومتابعة موضوع منح بطاقة الصحافة، بالإضافة إلى مواضيع تتعلق بمتابعة قضايا حرية الصحافة

الأعرج يؤكد ضرورة تنزيل قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص للاستثمار في مجال الصحافة الإلكترونية

Mohamed Laaraj efda9

الرباط – و م ع:  أكد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، اليوم الاثنين بالرباط، على ضرورة تنزيل مقتضيات قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل الاستثمار في مجال الصحافة الإلكترونية.

وأبرز الأعرج، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، والذي ناقش موضوع “الصحافة المغربية أمام التحدي الرقمي”، أن هذه الشراكة بين القطاعين العام والخاص من شأنها التشجيع على الاستثمار في مجال حيوي يلعب دورا محوريا في دعم النموذج المغربي وكذا تحسين أدائه، مشيرا في هذا السياق أيضا إلى أن الوزارة تتجه لإحداث صندوق للتشجيع على القراءة، وذلك بتشاور مع وزارة الاقتصاد والمالية.

وقال الأعرج، خلال هذا اللقاء الذي يندرج ضمن سلسلة اللقاءات التي تنظمها الوكالة لتخليد الذكرى الستين لتأسيسها، إن الوزارة تشتغل أيضا على ورش إخراج مشروع قانون الصحافة الإلكترونية، وذلك من أجل وضع إطار قانوني يواكب المستجدات التي يعرفها هذا المجال، مشيرا إلى أن 314 صحيفة إلكترونية تمت ملاءمة وضعيتها القانونية مع مقتضيات مدونة الصحافة والنشر من ضمن أزيد من 850 وضعت إيداعا بالتصريح.

وبعد أن سجل أن مدونة الصحافة والنشر تتضمن العديد من المواد والمقتضيات المتعلقة بالصحافة الإلكترونية، شدد الوزير على أهمية إرساء مقتضيات قانونية جديدة تتعلق بالمقاولة الإعلامية الرقمية وذلك بغية مزيد من التأطير القانوني لهذا المجال، فضلا عن العمل على تعزيز حماية الملكية الفكرية، بالنظر لدور الأنترنت والتحولات الإلكترونية المتعلقة بمجال الاستنساخ.

وبالإضافة إلى التحديات القانونية التي تواجهها الصحافة الرقمية، يشير الأعرج إلى أن هناك تحديا اقتصاديا يتعلق بضعف حجم الاستثمار في مجال الإعلام والصحافة الإلكترونية، مشددا في هذا الصدد على ضرورة الانتقال إلى المهنية وبلورة تصور جديد للمقاولة الإعلامية المستثمرة، وإيجاد فاعلين ومتدخلين للنهوض بهذا القطاع.

كما لفت الوزير إلى أنه يتم الاشتغال أيضا على ورش إحداث صندوق وطني لتنمية الصحافة الإلكترونية، من أجل تعزيز المجال والشراكة بين القطاعين العام والخاص، داعيا إلى بلورة قوانين ضريبية محفزة للصحافة الإلكترونية.

كما تناول الأعرج التحديات الثقافية التي تواجه الصحافة الرقمية، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية تطوير المحتوى الرقمي وتوسيع إشعاع الثقافة المغربية بكافة روافدها، مشددا أيضا على ضرورة الالتزام بأخلاقيات المهنة عبر التحلي بالشفافية وصون الملكية الفكرية ودعم جودة المضمون، وذلك من أجل إرساء صحافة مهنية مسؤولة وحرة.

ومن ضمن التحديات الأخرى، حسب الوزير، تلك المرتبطة بالتكوين والتكوين المستمر في مجال الإعلام والصحافة، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على إحداث المعهد العالي للدراسات الاستراتيجية في مجال الصحافة.

وأضاف الأعرج أن من ضمن أهداف إحداث هذا المعهد، تعزيز المناهج البيداغوجية الجديدة، وكذا التصور بشأن الصحافي المهني المتخصص في المجال السياسي أو الاقتصادي والمالي أو المجتمعي.

كما أكد أن الأوراش الكبرى التي تشتغل عليها الوزارة تشمل أيضا إعادة النظر في قانون السمعي البصري لمواكبة التحديات المرتبطة بالمجال الإعلامي بصفة عامة والرقمي بصفة خاصة، مشيرا إلى أن من ضمن مستجدات هذا المشروع إحداث مرصد الخدمات الإعلامية والاهتمام بمجال تعزيز أخلاقيات المهنة.

وخلص إلى ضرورة بلورة استراتيجية وطنية من أجل تأهيل الصحافة الوطنية، بشراكة مع كافة الفاعلين، وكذا إعادة النظر في الإطار القانوني والاقتصادي للقطاع، وكذا إحداث صندوق وطني للصحافة.

وشكل هذا اللقاء مناسبة لإبراز الطفرة التي حققتها الصحافة الإلكترونية بالمغرب، والمرشحة لمزيد من التطور بفضل التكنولوجيات الحديثة.

كما تمحور النقاش حول التحولات العميقة التي يشهدها مجال الإعلام والاتصال، فضلا عن تسليط الضوء على القوانين التي يتعين تحيينها لمسايرة التطور المفروض بفعل عولمة الإعلام وتدفق المعلومات.

المسلك المهني لعلوم الإعلام و التواصل بفاس يحتفي بالمرأة الصحفية المغربية

IMG 20190308 33e85

بلاقيود من فاس : مروان مولودي

نظمت شعبة علوم الإعلام والتواصل صبيحة يوم الجمعة 8 مارس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية فاس سايس،  يوما احتفاليا بالمرأة الصحفية، وذلك تحت شعار “الصحافة بصيغة المؤنث، التجارب، الإكرهات والآفاق، و هذا تزامنا مع 8 مارس الذي يمثل اليوم العالمي للمرأة ...

و حضر الندوة عدد من طلبة الشعبة وأساتذة المسلك وعمل على تأطيرها مجموعة من الصحافيات اللواتي يشتغلن في عدد من المنابر الإعلامية جهويا ووطنيا، وذلك من أجل مشاركة تجاربهن في الميدان والتطرق لعدد من الصعوبات و الإكراهات و العوائق التي واجهتهن أثناء مزاولتهن لمهنة "المتاعب" كما تسمى،
IMG 20190310 a28c5
 هذا وعرف اللقاء فقرات غنائية وفنية وشعرية عن المرأة و اللتي عمل على إبداعها بعض طلبة المسلك الموهوبين والمبدعين .

واختتم النشاط بتكريم الحاضرات وتسليمهن شواهد تقديرية عرفانا لهن وتقديرا لهن على مجهوداتهن المبذولة في ميدان الإعلام و الصحافة المغربية بالخصوص .

ارتفاع عدد مديرات الصحف الإلكترونية إلى 42 مسؤولة

laaraj df0e0


الرباط – أعلنت وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الاتصال- أنه من بين 314 صحيفة إلكترونية ملائمة، بلغ عدد المديرات المسؤولات عن الصحف الإلكترونية 42 مسؤولة أي 13 في المائة من مجموع مدراء النشر في مختلف المنابر الإعلامية الالكترونية، وذلك إلى حدود فبراير 2019، مقابل 32 مديرة سنة 2016، و14 مديرة سنة 2015.

وأوضحت الوزارة في بلاغ أن هذه الإحصائيات تأتي تنزيلا لمقتضيات الباب الثالث من قانون الصحافة والنشر القاضي بإلزامية التصريح المرتبط بالصحف الالكترونية، وحرصا من قطاع الاتصال على تتبع المؤشرات المرتبطة بوضعية الصحف الإلكترونية الملائمة منها وغير الملائمة.

وإذ تثمن الوزارة حضور المرأة كفاعل أساسي في المشهد الإعلامي المغربي، فإنها تعتبر أن التطور الذي عرفه المشهد المغربي، لاسيما فيما يخص تقلد المرأة المهنية لمناصب المسؤولية، ينبني على أساس الكفاءة والتجربة المهنية الغنية، حسب البلاغ.

إستوديو بلاقيود