الشروع في تلقي ملفات طلبات الحصول على بطاقة الصحافة برسم سنة 2019



الرباط – أعلنت وزارة الثقافة والاتصال، قطاع الاتصال، والمجلس الوطني للصحافة أن المصالح المختصة بالوزارة ستشرع في تلقي ملفات طلبات الحصول على بطاقة الصحافة أو تجديدها، برسم سنة 2019، ابتداء من 10 دجنبر والى غاية 25 منه.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الخميس، أنها ستشرع في تلقي هذه الملفات من الصحافيات والصحافيين المهنيين العاملين بمختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية، طبقا للنصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل ولا سيما مقتضيات القانون رقم 89.13 المتعلق بالنظام الأساسي للصحافيين المهنيين، والقانون رقم 90.13 المتعلق باحداث المجلس الوطني للصحافة.

ودعت الوزارة والمجلس جميع الصحافيين والصحافيات المهنيين العاملين بمختلف المؤسسات الصحفية الوطنية، إلى سحب المطبوع المخصص لهذه الغاية، من الموقع الالكتروني للوزارة (www.mincom.gov.ma) مع الحرص على تعبئته بدقة، وإرفاقه بجميع الوثائق الإدارية المطلوبة، إضافة إلى طلب موجه إلى رئيس المجلس الوطني للصحافة، وإيداعها بمكتب الضبط بمقر قطاع الاتصال

وزارة الإتصال تتوعد المواقع الإلكترونية الإخبارية التي لم تتلاءم مع القانون الجديد ومضيفيها بعقوبات



ذكرت وزارة الثقافة والاتصال أن المنابر الالكترونية التي لم تخضع بعد لمقتضيات قانون الصحافة والنشر المتعلقة بوجوب التصريح بالنشر داخل الآجال القانونية، ملزمة بعدم الاستمرار في النشر إلا بعد استيفاء هذه الإجراءات.

وأوضح بلاغ للوزارة أنه استحضارا لمقتضيات المادة 24 من نفس القانون، وخصوصا الفقرة الثانية منها، فإن الصحف الالكترونية ملزمة بعدم الاستمرار في النشر إلا بعد القيام بالإجراءات المنصوص عليها في المادة 21، مضيفا أن الوزارة تدعو كافة المنابر الالكترونية التي لم تخضع للتدابير الإجرائية الواردة في المادة 21 أنها ملزمة بتنفيذ مقتضيات المادة 24 من القانون المذكور، مع ترتيب جميع الآثار القانونية الواردة في مقتضياته.

وذكر البلاغ، الموجه لمالكي الصحف الالكترونية ومضيفي ومقدمي خدمات المواقع الالكترونية، في هذا الصدد بمقتضيات القانون القاضية بوجوب التصريح بنشر أي صحيفة إلكترونية داخل الآجال القانونية، وكذا الحصول على شهادة الإيداع، طبقا لمقتضيات الباب الثالث من القانون 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر المتعلق بالتصريح القبلي والبيانات المتعلقة به، مؤكدا أن حرية خدمات الصحافة الالكترونية مكفولة ومضمونة.

وأوضحت الوزارة أن ذلك يأتي تنزيلا للمقتضيات القانونية الواردة في هذا القانون، ولا سيما تلك المرتبطة بخدمات الصحافة الالكترونية، وحرصا منها على ضمان شروط ممارسة الصحافة وحماية حقوق الصحفيات والصحفيين والمؤسسات الصحفية، وكذا ضمان وحماية حق المواطنين في إعلام مسؤول ومهني

عن وزارة الثقافة والإتصال قطاع الإتصال


تطور الصحافة الإلكترونية إلى حدود 5 نونبر 2018، وصلت 320 صحيفة إلكترونية خاضعة للملائمة( وزير)



الرباط – قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، اليوم الجمعة بالرباط، إن التطور الكبير الذي عرفته الصحافة الإلكترونية في المغرب خلال السنوات الست الأخيرة، تميز بطابع تصاعدي يجسد التحول الذي شهده قطاع الإعلام بفضل تطور وسائل الاتصال والتوفر على بنية ديمقراطية تدعم حرية الرأي والتعبير.

وأوضح الأعرج، خلال افتتاح “الملتقى الوطني للصحافة الإلكترونية بالمغرب: أية خدمات للصحافة الإلكترونية في ظل التغيرات المجتمعية”، الذي نظمته الوزارة، موازاة مع الاحتفال باليوم الوطني للإعلام، أن الصحافة الإلكترونية أصبحت تكتسي أهمية كبيرة بالنظر للتطورات التي تشهدها المجتمعات في ما يتعلق بالتكنولوجيات الحديثة والإعلام الرقمي، والتي أتاحت لمستعمليها عدة إمكانيات في ما يخص نشر المعلومات وتداولها.

وأضاف أن الصحف الإلكترونية انتشرت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وكنتيجة حتمية لهذا التطور زادت قوتها وقدرتها على تداول ونقل المعلومات، الشيء الذي جلعها تؤثر وتوجه الرأي العام بشكل غير مسبوق.

وسجل الأعرج، أن عدد الصحف الإلكترونية المصرح بها بلغ 784 صحيفة إلى حدود الأسبوع الأول من نونبر الجاري، “وهو رقم له أكثر من دلالة في قياس حرية التعبير في المغرب المنفتح على كل الثقافات وتيارات الرأي والرأي الآخر”.

وأشار في هذا الصدد إلى أنه مع تفعيل مقتضيات قانون الصحافة والنشر، خاصة المادة 125 التي نصت على منح الصحف الإلكترونية أجل سنة لكي تتلاءم مع مقتضيات القانون 13-88، بادرت العديد من الصحف الإلكترونية إلى ملاءمة وضعيتها القانونية، حيث بلغ عددها إلى حدود 5 نونبر 2018، 320 صحيفة إلكترونية. واعتبر الوزير أن الصحافة بصفة عامة، والإلكترونية بشكل خاص، أصبحت تتحمل مسؤولية اجتماعية كبرى من خلال محتوى المضمون الموجه لفئات مختلفة وواسعة من المجتمع والرأي العام، لأنها باتت مصدرا للأخبار من واجبها تنوير الرأي العام بشأن أحداث وقضايا مجتمعية، وتزويده بالمعلومة الصحيحة في إطار الحرية والمسؤولية والمهنية.

وفي هذا الإطار، يضيف الوزير، ووعيا من المشرع المغربي بكل هذه التطورات وحيثيات العمل الصحفي الإلكتروني، فقد أفرد لهذه الصحافة بابا خاصا ضمن مقتضيات مدونة الصحافة والنشر، مشيرا إلى أن المشرع جدد التأكيد ضمن الباب السادس من القسم الأول على أن حرية الصحافة مكفولة ومضمونة دستوريا، وهي الضمانات العامة المكفولة لممارسة حرية التعبير وبالتالي ممارسة حرية الصحافة.

وقال إنه نظرا لطبيعة الممارسة الصحفية الإلكترونية، فإن هناك عدة اعتبارات تمكن من تصنيف هذا النوع من الصحافة، أولها أن المشرع وضع الصحافة الإلكترونية في منزلة بين منزلتين، بين ما هو صحفي ورقي وما هو صحفي سمعي بصري، مضيفا أنه لأجل ذلك مكن القانون كل الصحف الإلكترونية التي تستوفي شروط الإيداع والتصريح والبيانات اللازمة المرفقة له من الاستفادة وجوبا من تصريح للتصوير الذاتي صالح لمدة سنة وقابل للتجديد يسلمه المركز السينمائي المغربي.

وأضاف أن قانون الصحافة والنشر الجديد وضع العديد من المميزات والخصوصيات خاصة على مستوى الدعم العمومي.

وفي ما يتعلق بتدبير بطاقة الصحافة المهنية، أكد الأعرج أن الوزارة فتحت باب استفادة الصحفيين العاملين بالمنابر الإلكترونية من بطاقة الصحافة المهنية منذ سنة 2013، لتسهيل المأمورية والمساعدة على ممارسة هذه المهام، مبرزا أنه تم الانتقال إلى 526 صحفي.

ويتمحور هذا الملتقى حول مداخلتين تتعلقان بالجوانب التنظيمية للصحافة الإلكترونية المغربية، وورشات تهم على الخصوص “الصحافة الإلكترونية المغربية وميثاق الأخلاقيات” و “النموذج الاقتصادي للصحافة الإلكترونية” و”المقاولة الصحفية الإلكترونية بالمغرب”.

وزير الثقافة والإتصال يستقبل أعضاء المجلس الوطني للصحافة ..



الرباط- استقبل وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، اليوم الخميس بمقر قطاع الاتصال بالرباط، أعضاء المجلس الوطني للصحافة.
وفي كلمة بالمناسبة، قال السيد الأعرج إن من شأن إحداث المجلس الوطني للصحافة المساهمة في “تنزيل المكتسبات الدستورية ذات الصلة بحرية الصحافة”، مشيرا إلى أن المجلس الذي يعد مرجعا لتنظيم المهنة، سيعمل على “تطوير الحكامة الذاتية لقطاع الصحافة”.

وأضاف الوزير أنه وإلى جانب تطوير الحكامة الذاتية لقطاع الصحافة، يضطلع المجلس بضمان أخلاقيات المهنة، والوساطة والتحكيم، داعيا المجلس إلى صياغة اقتراحات واستشارات، بخصوص الترسانة القانونية المنظمة لقطاع استراتيجي من قبيل قطاع الصحافة، بغية مواكبة إنتاج القوانين ذات الصلة.

من جانبه، أعرب رئيس المجلس الوطني للصحافة، يونس مجاهد، عن شكره للقطاع الوصي، مشيرا إلى أن المادة الدستورية تعطي الحق لقطاع الصحافة والنشر لتنظيم ذاته، وأن حجم انتظارات المجتمع والنقابات والرأي العام، تصبو إلى صحافة متقدمة

إعلاميون في جولة لرصد خصوصيات المنتوج السياحي بإقليم إفران والتعريف به



محمد الخولاني

إسهاما منه في التعريف بالمؤهلات الطبيعية والمواقع السياحية التي يزخر بها إقليم إفران ، نظم المرصد الإقليمي للصحافة والإعلام المحطة الثانية من الجولات الاستطلاعية الإعلامية للوقوف على أوجه السياحة بالمنطقة والمساهمة في خدمة وتنمية السياحة بشكل عام والجبلية بشكل خاص

وقد شارك في الوفد الإعلامي مجموعة من ممثلي المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية المحلية والجهوية والوطنية يوم الأحد 7 أكتوبر الجاري حيث انطلقت الجولة من إفران في اتجاه عين اللوح في زيارة لفاعل جمعوي ومهتم بالسياحة البيئية والتراث المادي واللامادي حسن السدادي الذي أقام بمنزله جناحيين : رواق خاص بمتحف إيكولوجي من صنع الطبيعة وضع فيه بعض لمساته الابداعية والفنية وتحويلها على شكل أجسام حيوانات وطيور وآلات موسيقية وغيرها .

وكذا رواق تاريخي وثقافي يشمل صور ومخطوطات ورسوم ورسائل من عهد الحماية إلى بداية الاستقلال واختتمت زيارة الرواقين والشروح المقدمة بجلسة حميمة قدم مضيف الإعلاميين نظرة عامة عن مضمون الكتاب الذي ألفه يحمل عنوان : "عين اللوح قرية على أبواب الأطلس المتوسط ودعا إلى ترجمتهما باللغة العربية


مجهود جاء نتيجة معايشته لرموز من المقاومة وكوادر سابقة، كما اكتسب خبرة التنقيب على كنوز وأسرار الطبيعة والغابة، وأحب المجال البيئي وذلك لكونه كان إطارا سابقا بالمياه والغابات ، وتقاعد منذ 12 سنة

بعد ذلك انتقل الوفد الإعلامي إلى زاوية واد إفران   القرية الجميلة التي حباها الله بناس بسطاء وبطبيعة خلابة تسر الناظر وتستهوي الزائر الذي يأتيها من مختلف الجنسيات لما تتوفر عليها من شلالات عذراء وتلال تتدفق منها مياه العيون العذبة وترسم لوحات طبيعية جذابة ، فضلا عن الينابيع التي تنبع من داخل بعض بيوت القرية التي تقع تحت سفوح هذه الشلالات مما يزيدها حسنا وبهاء تغري بمعاودة الزيارة


وكان للوفد الإعلامي لقاء مع صاحبة مأوى بهذه القرية وهي حياة كريم أم لثلاثة أبناء ، حولت بيتها منذ سنوات إلى مأوى تستضيف السياح الذين اكتشفوا هذه المنطقة وسمعوا عنها من جنسيات مختلفة ومن داخل المملكة ، وكانت أول امرأة تختار هذا النشاط االذي ستغرب له في البداية ساكنة المنطقة لكن سرعان ما أعجبوا بكفاحها حتى أحرز أكبر أبنائها على الإجازة في الحقوق ويتابع الأخريين دراستهم الجامعية ،وهذا المأوى هو معيلهم الوحيد.

والتقى الوفد الإعلامي بمحمد صاحب مأوى "أمناي " بنفس القرية التي يوجد بها 4 مأوي مرخص لها ، في حين توقف الخامس عن هذا النشاط ،بينما تستقبل بعض الأسر زوارا تضع غرفا رهن اشارتهم بمقابل طبعا وهي تمارس عملا غير مهيكل .


 

بيان من الصحفيين المطرودين من مؤسسة “بام نيوز” التابعة لحزب الأصالة والمعاصرة



توصلت صحيفة بلاقيود الإلكترونية ببيان موقع من قبل عدد من الصحفيين العاملين بالموقع الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة "بام نيوز" ومما جاء فيه :

إن الصحفيين المطرودين "شفويا" العاملين بالموقع الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة، قد تدارسوا المعاناة التي يعيشونها يوميا، جراء ما تعرضوا له من إهانة وتضييق وتفشي الإحساس بعدم الأمان والاستقرار، إضافة إلى التراجعات الخطيرة عن مجموعة من المكتسبات والإجهاز على ما تبقى من الحقوق كالحق في الأجر، سيما بعد حالة الغليان التي تشهدها الشركة المشغلة "بام.نيوز"، بعد انتخاب القيادة الجديدة لحزب الأصالة والمعاصرة.

وبعد مناقشة مسؤولة، تقرر إصدار هذا البيان للرأي العام من أجل رفع اللبس على مجموعة من النقاط.

نخبر الرأي العام أن نفي بعض الجهات لقضية طرد الصحافيين، وادعاءهم أن "بعض الزملاء عبروا عن رغبتهم في مغادرة العمل"، كلام عار من الصحة تماما، بل ليس هناك من الزملاء الصحفيين من عبر عن رغبته في إنهاء عقدة العمل، ونؤكد أن هناك طردا تعسفيا شفويا بدون أي سند قانوني.

نسجل امتعاضنا من تردي الخطاب عند بعض المسبين إلى الحزب، الذي عينه الأمين العام لحزب البام للتفاوض مع الصحفيين، وذلك بعدما عمد إلى طرد الزملاء الصحفيين يوم أمس الاثنين فاتح أكتوبر، بطريقة مهينة من مكتبه

نكذب ما جاء على لسان عبد اللطيف وهبي في تصريحه لإحدى المواقع بادعاء أن رئيس التحرير تلفظ داخل مكتبه بكلمة نابية، مؤكدين أن ذلك مجرد افتراء باطل ينظاف إلى سلسلة من الافتراءات الماسة بسمعة طاقم تحرير موقع بام.نيوز ورئيس تحريره.

نشير أن المُحاور لم يتعامل بما يجب مع الصحفيين لدى استقبالهم بمكتبه حيث رفض مصافحة زميلتين من هيئة التحرير

نندد بالتعطيل المقصود للأجور من أجل رضوخ وقبول الصحافيين المسرحين بالمبالغ الهزيلة التي اقترحها المفاوض

نؤكد أنه لا حوار إلا مع حكيم بن شماش، الأمين العام للحزب، باعتباره خلفا لالياس العماري الذي كان يشغل منصب المدير العام لشركة "بام نيوز".

نتساءل عن أسباب تغييب خالد ادنون رئيس القطب الإعلامي للحزب عن الحوار مع الطاقم، ونطالب بحضوره خلال اللقاءات المزمع عقدها.

نطالب المشغل في شخص الأمين العام حكيم بن شماش بتوضيح أسباب الطرد التعسفي في حق عدد من الصحفيين، وتوضيح الأسباب الحقيقة وراء المحاولات المتكررة والمقصودة لتعطيل الحوار مع الصحفيين وترهيبهم.

نطالب بتقنين علاقة الصحفيين مع مؤسسة "بام نيوز"، سواء الصحفيين المستمرين مع المؤسسة أو المسرحين، من خلال تمكينهم من جميع مستحقاتهم التي يخولها لهم قانون الصحافة ومدونة الشغل، مع تمكين الصحفيين المسرحين من تعويضاتهم القانونية.

عزمنا الدخول في كل الأشكال النضالية ضد كل محاولات الإجهاز على حقوق الصحفيين المشروعة، والاستمرار في اعتصامنا المفتوح داخل مقر العمل.

الرباط : 02 أكتوبر 2018

إستوديو بلاقيود