توقيع اتفاقية إطار للشراكة بين مجلس المستشارين و الجامعة الدولية للرباط في مجال تكوين المستشارين

بلا قيود

00 12bar ab95e
رئيس مجلس المستشارين عبد الحكيم بن شماش ورئيس الجامعة الدولية للرباط نورالدين مؤدب، تصوير: و م ع

الرباط/ وكالات: وقع مجلس المستشارين و الجامعة الدولية للرباط أمس الأربعاء اتفاقية إطار للشراكة من أجل إقامة دورات تكوينية في مختلف ميادين الدبلوماسية البرلمانية والحكامة.
وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس مجلس المستشارين عبد الحكيم بن شماش ورئيس الجامعة الدولية للرباط نورالدين مؤدب، إلى تحديد إطار عام للشراكة بين المجلس والجامعة في مجال تنمية قدرات مجلس المستشارين وموارده البشرية وتطوير أدائه في مجال تقنيات التواصل واللغات والتقنيات التشريعية والعمل الرقابي والدبلوماسية البرلمانية، كما تحدد الوسائل التي يجب توفيرها لتحقيق هذه الأهداف .

وتلتزم الجامعة بموجب هذه الاتفاقية بتقديم خدماتها في مجال التكوين من خلال تنظيم ندوات ولقاءات دراسية ومسالك خاصة للتكوين والتكوين المستمر، ودورات متخصصة لفائدة أعضاء المجلس وأطره وموظفيه، تشمل دورات معرفية متخصصة وندوات ولقاءات دراسية في مجالات اهتمامهم ومهامهم تحدد بشكل مشترك بين المجلس والجامعة، وكذا وضع برامج خاصة للتكوين المستمر في مختلف مجالات أنشطة المجلس وفي مجال تقنيات التدبير، تستجيب لحاجياته، ولاسيما تلك التي تتطلب مهارات أو خبرات خاصة تدخل ضمن مجالات اختصاصات الجامعة.

كما تلتزم الجامعة بموجب الاتفاقية، التي تمتد لثلاث سنوات تجدد تلقائيا، بتوفير كل الخبرات الوطنية والدولية اللازمة لإنجاز الدراسات التي يعهد إليها مجلس المستشارين بإعدادها، فيما يتعهد الاخير باستقبال طلبة الجامعة لقضاء فترات تدريب استكشافية أو تداريب نهاية الدروس في حدود قدرة المجلس على الاستقبال والتأطير.
واتفق الطرفان أيضا على تقديمهما التسهيلات اللازمة للتنظيم المشترك لتظاهرات علمية؛ ودعوة المستشارين البرلمانيين وأطر المجلس إلى الندوات والمؤتمرات التي تنظمها الجامعة الدولية للرباط، بتنسيق مع إدارة مجلس المستشارين؛ ومشاركة خبراء من المجلس في إعطاء دروس في مجالات اختصاصهم.

وقرر الطرفان إحداث لجنة للتتبع، تضم رئيس الجامعة أو ممثله، ورئيس المجلس أو ممثله، من أجل تحديد مجالات الشراكة والمشاريع المتعلقة بكل مجال على حدة، وإعداد اتفاقية تنفيذها، وتتبع هذا التنفيذ، وإعداد التقارير المتعلقة بذلك

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود