بلاقيود|جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

 

  

 
 

بنكيران يرفض التعليق على حكومة العثماني و كذا الدعوة لعقد اجتماع الأمانة العامة

بلا قيود

الأناضول: رفض رئيس حزب العدالة والتنمية المغربي (الحاكم)، عبد الإله بنكيران، اليوم السبت، الإدلاء بموقفه من الحكومة الجديدة برئاسة سعد الدين العثماني، داعيا في الوقت ذاته إلى "التشبث بالمبادئ والحفاظ على الحزب ووحدته".

جاء ذلك في أول تصريح له، بعد تعيين الحكومة الجديدة، عقب اجتماع للجنة المركزية لشبيبة الحزب (منظمة تضم شباب الحزب)، اليوم السبت، بمنطقة بوزنيقة قرب العاصمة الرباط.

وقال بنكيران، إن "أهم شئ بالنسبة لنا نحن هو المستقبل، وليس لدينا أية مصلحة في البحث والوقوف كثيرا الآن عند ما جرى وفات".

واستطرد "لكن سيأتي وقت التقييم ومحاسبة كل واحد عن ما قام به في مؤسسات (هيئات) الحزب".

وأضاف "الآن نحن حزب سياسي مسؤول يترأس حكومة، وله مسؤولية، يجب على الحزب القيام بدوره، والحكومة يجب أن تقوم بدورها".

وتابع بنكيران "المبادئ التي قمنا عليها من اليوم الأول والتي أوصلتنا لهذه النتيجة لن نتخلى عنها، بل سنتشبث بها ونحافظ على حزبنا ووحدتنا، لأنه (الحزب) بعد الله هو رصيدنا كواحد من مكونات هذا الوطن، ودوره على كل حال لم ينته بعد".

ولم يصدر أي موقف رسمي لحد الآن من حزب العدالة والتنمية اتجاه حكومة العثماني، رغم أن الحزب يشارك فيها بـ 12 وزيرا بما فيهم رئيس الحكومة.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن العثماني، "أرسل وسيطا إلى رئيس الحزب بنكيران، يطلب منه دعم الحزب للحكومة الوليدة"، من خلال عقد اجتماع للأمانة العامة للحزب (يرأسها بنكيران ويشغل العثماني عضوا بها)، وإصدار بيان يعلن فيه الحزب دعمه للحكومة الجديدة، لكن بنكيران "رفض طلب عقد اللقاء من أساسه".

ولم تعقد الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أي اجتماع لها منذ تعيين الحكومة وإلى حدود صباح اليوم السبت. بلاقيود 

e-max.it: your social media marketing partner

إستوديو بلاقيود