بنكيران يقول: إذا رأيتم الحكومة تشكلت وفيها الإتحاد الإشتراكي فاعلموا أني لست بنكيران..

بلا قيود

 الأناضول:   جدّد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية المكلف، رفضه "القاطع" مشاركة حزب الاتحاد الإشتراكي في الحكومة التي كلف بتشكيلها، قبل أكثر من خمسة أشهر، دون أن ترى النور بعد.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم السبت، في افتتاح ملتقى لشباب حزب العدالة والتنمية، بمدينة الوالدية

وقال بنكيران "إذا رأيتم الحكومة تشكلت وفيها الاتحاد الإشتراكي، فاعلموا أنني لست عبد الإله بنكيران"، في إشارة إلى رفضه القاطع لانضمام "الاتحاد" للحكومة المقبلة.

وأوضح رئيس الحكومة المكلف، أن "مشكلته ليست مع الاتحاد الإشتراكي كحزب ولكن مع كاتبه الأول (الرئيس) إدريس لشكر".

وأضاف "فتحنا له (لشكر) الباب مشرعاً لدخول الحكومة، وبقي يماطلنا، وحينما أيقن أننا سنشكل الحكومة، ذهب عند أحزاب أخرى (يقصد التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري)، يحتمي بهم، لكي يدخل معهم إلى الحكومة".

واعتبر بنكيران، رفضه انضمام الاتحاد الإشتراكي للحكومة المقبلة، لـ"الدفاع عن كرامة الشعب والمجتمع المغربي".

وأكد أن "الشعب اختار العدالة والتنمية لكي يكون منه رئيس الحكومة"، مضيفا "لا يمكن قبول أي تصرف يخل بهذا الدور الذي كلفني به الشعب وجلالة الملك (محمد السادس(.

ولفت إلى أن "من أساسيات حزبه العدالة والتنمية، أنه مع الملك دائما وبدون خلاف"، معتبرا أن "حزبه لا يقوم بالزحف الديمقراطي نحو الحكم".

وأوضح بنكيران، أن "الحكم بالنسبة إلينا أن تبقى الملكية في المغرب حتى يبقى المغاربة مجتمعين وموحدين، وأن تبقى بلادنا مستقرة كما عاشت إلى حد الآن".

ويعتبر بنكيران، أن "إصرار" عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، على انضمام حزب الاتحاد الإشتراكي، للحكومة، سببا في دخول مشاوراته "نفقا مسدودا. بلاقيود 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود