الإتحاد الإشتراكي يعقد مؤتمره العام العاشر أيام 19 و 20 و 21 من ماي المقبل, ولشكر يقول: الفوز برئاسة البرلمان نتيجة المعطيات الساسية...

بلا قيود

اجتماع اللجنة الوطنية الإدارية للإتحادالإشتراكي التي انعقدت أمس السبت بالرباط

 قرر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عقد مؤتمره الوطني العاشر أيام 19 و20 و21 ماي المقبل، وذلك خلال اجتماع للجنة الوطنية الإدارية للحزب انعقدت أمس السبت بالرباط.
 وأعطى الحزب انطلاق أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر، التي تتشكل من أعضاء المجلس الوطني للحزب وبعض الفعاليات، للإعداد المادي والسياسي والتنظيمي لهذا المؤتمر ، وستتكون من لجنتين أساسيتين، الأولى مكلفة بإعداد التصور التنظيمي للمؤتمر ، والثانية ستتكلف بإعداد الأطروحة السياسية .
 وحول خلفيات فوز الاتحاد الاشتراكي، برئاسة مجلس النواب، أبرز  لشكر، أن "تقديم ترشيح الحبيب المالكي لرئاسة مجلس النواب، كان ثمرة قرار حزبي، تم اتخاذه، بناءا على المعطيات السياسية، التي كانت متوفرة لدى الحزب، والتي ساعدته على الإقدام على هذه الخطوة".
 وبخصوص النقاش الدائر حول تقاعد البرلمانيين، عبر لشكر عن مساندة حزبه لخطوات رئيس مجلس النواب بهذا الشأن، معلنا انخراط حزبه في مشروع إصلاح التقاعد بالبرلمان وتقنينه لإيقاف ما سماه "عبث الاستفادة منه، وذلك بهدف أن يكون هذا التقاعد منطقيا ومنضبطا للقواعد العامة التي تحكم منظومة التقاعد في المغرب
وفي معرض حديثه عن المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة، ذكر لشكر  بمواقف اللجنة الإدارية في دورتها السابقة، والتي أكدت على تفويض المكتب السياسي للحزب من أجل مواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المعين من أجل تشكيل حكومة منسجمة وقوية.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود