مشاورات تشكيل الحكومة تدخلا نفقا جديدا مساء اليوم الجمعة

بلا قيود

عن الأناضول

ففي الوقت الذي كان يُنتظر أن يلتقي فيه رئيس الحكومة المغربية المكلف عبد الإله بنكيران، رئيس حزب التجمع للأحرار عزيز أخنوش، لاستكمال المشاورات المتعلقة بالحكومة المقبلة،

دخلت مشاروات تشكيل الحكومة المغربية الجديدة "نفقا" جديدا، مساء اليوم الجمعة.

وهكذا اختار أخنوش أن يلتقي حزبي الاتحاد الدستوري والاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية من أجل ما أسماه "تعميق النقاش حول تشكيل التحالف الحكومي المقبل".

وصباح اليوم، صرح بنكيران أنه تم الحسم في الأحزاب التي ستتشكل منها الحكومة، وهي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والتقدم والإشتراكية

لكن أخنوش اختار أن يلتقي حزبي الاتحاد الدستوري، والاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية.

وقال أخنوش، في بيان له مساء اليوم الجمعة، حصلت الأناضول على نسخة منه إنه "بعد التطورات الأخيرة التي عرفتها مشاورات تشكيل التحالف الحكومي والتي تلاها تجاوب من مختلف الأطراف السياسية،و تابعنا باهتمام

بلاغ حزب الاتحاد الدستوري بشأن المباحثات، وكذلك نداء حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ورغبته بلقاء الأطراف السياسية الأخرى".
وأضاف البيان أنه "بناء على هذه الرغبة، ستلتقي قيادات هذه الأحزاب لتباحث هذه المستجدات ولتبادل الآراء وتعميق النقاش حول مسار تشكيل التحالف الحكومي المقبلة".

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود