بيان حزب الإستقلال: إحالة ثلاثة قياديين على لجنة التحكيم والتأديب ويجدد مشاركته في الحكومة

بلا قيود

من المركز العام لحزب الإستقلال

التأم المجلس الوطني لحزب الاستقلال في دورة استثنائية طيلة يوم السبت 31 دجنبر 2016 الموافق لفاتح ربيع الثاني 1438، طبقا للمادة 81 القانون الأساسي للحزب.

وبعد العرض السياسي الهام الذي استهل به الأمين العام للحزب الأخ حميد شباط أشغال هذه الدورة، وبعد النقاشات المستفيضة التي أطرتها تدخلات أعضاء المجلس الوطني للحزب، اتفق الأعضاء الحاضرون على إصدار البيان العام التالي:

الإعلان عن  مواصلة التعبئة وراء جلالة الملك لمواجهة كافة المخاطر المحدقة بوحدتنا الترابية

 الحزب يجدد التأكيد على احترام الوحدة الترابية للشقيقة موريتانيا و سيادتها على كامل ترابها الوطني

تثمين  جهود جلالة الملك  الهادفة إلى إقرار نموذج خلاق للتعاون جنوب- جنوب

 إحالة السادة كريم غلاب وياسمينة بادو وتوفيق احجيرة على اللجنة الوطنية للتحكيم

والـتأديب لاتخاذ الإجراءات القانونية المنصوص عليها

 تشبث الحزب بسيادية استقلالية قراره الحزبي في مواجهة جميع المحاولات الفاشلة الهادفة إلى إضعافه وتطويع مواقفه

 حزب العدالة والتنمية سيجد حزب الاستقلال سندا سياسيا قويا ودعما فعليا سواء داخل المؤسسة التشريعية أو في الممارسة السياسية بصفة عامة

 تجديد التأكيد على مشاركة الحزب في الحكومة المقبلة  والتجاوب الفعلي للعمل إلى جانب القوى الوطنية الديمقراطية بدون اشتراطات

 إشادة بروح نكران الذات العالية التي عبر عنها الأخ الأمين العام بخصوص المشاركة الشخصية في أية تشكيلة حكومية مرتقبة

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود