بوادر انفراج لإنهاء أزمة تشكيل الحكومة

بلا قيود

لم تستبعد مصادر التجمع الوطني للأحرار أن يكون اللقاء المقبل بين بنكيران وأخنوش حاسما في مسار الأغلبية، على اعتبار أن اتصالات مكثفة أجراها قياديون من الحزبين انتهت إلى حل وسط يقضي بأن يعود الاستقلال إلى الحكومة كما كان في النسخة الأولى من الحكومة السابقة، أي بوجود وزراء منه دون أن يكون الأمين العام من بين المستوزرين ولا أن يحصل الحزب على الحقائب نفسها، على أن تلتزم أحزاب الأغلبية منح شباط رئاسة جهة فاس بعد إسقاط امحند العنصر، باستعمال مقتضيات القانون التنظيمي للجهة ذات المصادر

e-max.it: your social media marketing partner