بعد مرور 49 يوما على تعيينه كرئيس للحكومة’ بنكيران يتجه نحو تشكيل حكومة بأغلبية مريحة

بلا قيود

 

001.jpg

ذكر موقع القناة الثانية أن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المكلف اقترب أخيرا من إعلان تشكيل الحكومة المقبلة بعد إعلان حزب الاتحاد الاشتراكي الدخول للحكومة، وظهور بوادر انفراج في المفاوضات بين بنكيران، وزعيم حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش

وفي هذا الصدد، يقول أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاضي عياض، عبد الرحيم العلام للقناة الثانية, إن بنكيران يتجه نحو تشكيل حكومة بأغلبية مريحة، تتألف من العدالة والتنمية، حزب الاستقلال، التقدم والاشتراكية، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، التجمع الوطني للأحرار وربما حزب الحركة الشعبية أيضا, و يوضح العلام, أن ملامح الحكومة المقبلة أصبحت تنكشف بعدإعلان الإتحاد الإشتراكي الإنضام إلى الحكومة وبعد الليونة التي أضحت ملموسة في خطابات عزيز أخنوش، مؤخرا، حين لمح إلى أن حزبه قد يتخلى عن شرطه الرئيسي، الذي يتعلق بإبعاد حزب الاستقلال من الحكومة وإدخال حزب الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية بدلا منه.

وأكد أستاذ القانون الدستوري أن أخنوش وظَف حزب الاتحاد الدستوري في المفاوضات مع بنكيران من أجل تقوية عدد المقاعد، لكنه مستعد للتخلي عنه في أي لحظة، مشددا في نفس الوقت أن حزب التجمع الوطني للأحرار كان على علم بأنه لا يمكن إبعاد حزب الاستقلال من الحكومة، وأن ذلك لم يكن يوما غرضه الرئيسي ,وإنما إبعاده من المرتبة الثانية في الحكومة، حيث أن الأهم بالنسبة للحزب هو التواجد في الحكومة بقوة عن طريق تدبير الوزارات المهمة، وليس المشاركة في حكومة بدون حزب الاستقلال..

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود