"البلطجة " والاعتداءات في قلب المؤسسات التعليمية

بلا قيود

 

Full.jpg

عبد الله.م

 البلطجة والإعتداءات داخل المؤسسة لطالما شكلت مصدر قلق ومعاناة للتلاميذ والأساتذة العاملين  بالمؤسسات التعليمية حيث يتعرض تلاميذ إعدادية بن طفيل ومدرسة البحابحة ، الواقعتين تحت تراب جماعة الحوزية ، التابعة لعمالة إقليم  الجديدة لإعتداءات متتالية  بمحيط المؤسسة من طرف  أشخاص منحرفين  ما يهدد سلامة التلاميذ والأطر العاملة بالمؤسستينوحسب ماورد في العريضة الموقعة من طرف ما يزيد عن 40 أستاذا ، والتي تتوفر الجريدة  على نسخة منها أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها التلاميذ وأساتدتهم لإعتداءات من هذا النوع ،حيث سبق أن هاجم عدد من الغرباء قبل مدة التلاميذ  مهددين سلامتهم  وأمنهم ،ناهيك عن تجمهر المنحرفين أمام باب المؤسستين وتحرشهم بفتيات المؤسسة  وقد ناشد الأساتذة سلطات المدينة بتوفير الامن بمحيط المؤسسة ،مطالبينهم بالتدخل بفرض الإجراءات المناسبة لردع هؤلاء وحماية فلذات أكبادنا من بطش وتسيب هؤلاءوإستغرب  التربويون من  عدم تفاعل السلطات مع مطلب توفير الامن بالثانوية والمدرسة المحادية لها ،وإصلاح الطريق المؤدية للمؤسستين والتي تأثرت  بشكل كبير ،حيت أصبحت تعيق الأساتذة في الإلتحاق بعملهم ،نتيجة تناثر عدد من الحفر على طول الطريق ، وتآكل جنباتها الشيء الذي يؤثر على الحالة الميكانيكية لسيارتهمو وقد نظموا وقفة احتجاجية داخل المؤسسة (انظر الصورة)

وأضافت العريضة أنهم نبهوا لمثل هذه السلوكات التي تعكر صفو السير العادي للدراسة  وتشوش دهنيا على الأطر والتلاميذ ،دون أن يتم تفاعل السلطات إيجابيا مع مطالبهم ، واورد ذات البيان أنهم تلقوا وعودا بالتدخل لايجاد حلول فعلية لهذه المشاكل لكن دون جديد يذكر .
 وعليه فقد قرر المتضررون تنظيم وقفة إحتجاجية   داخل أسوار المؤسستين يوم 16 نونبر المقبل من أجل إصلاح الطريق  وإستثباب الامن  بمحيط المؤسستين التعليميتين

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود