أساتذة يشتكون تعرضهم لإعتداء طلابي بجامعة القاضي عياض بمراكش

بلا قيود

6.jpg

جامعة القاضي عياض مراكش

يشتكي بعض الأساتذة العاملين بجامعة القاضي العياض بمراكش شعبة العلوم القانونية من العنف الطلابي الممنهج الذي أصبحوا يتعرضون له أمام الجامعة, وذلك بسبب قيامهم بواجبهم المهني أثناء اجتياز الطلاب للإمتحانات حيث يقومون بالحراسة حسب ما يتطلبه الضمير المهني والواجب الأخلاقي وحماية وصونا لمجهودات الطلاب الذي يسهرون الليالي في الكد والجهد.. وبالتالي لايمكن السماح لفئة تعودت على الكسل أن تغُش أثناء اجتياز الإمتحانات, هذه الظاهرة الموقوتة التي تضر بالمجتمع ككل و بحقوق الطلاب الذي يعتمدون على مجهوداتهم الذاتية.. وهكذا عندما يقوم الأساتذة بواجهم أثناء حراستهم للطلاب  يتعرضون للسب والشتم والتهديد إلى حد الإعتداءات الجسديةداخل الحرم الجامعي و أمام الجامعة, الشي الذي أدى إلى تذمر كبير في صفوف الأطر التربوية بالجامعة المذكورة خصوصا بعد أن أبانت الإدارة عن عدم جديتها في التعامل مع هذه الملفات الشي الذي دفع بعض الأساتذة إلى اللجوء إلى القضاء بشكل انفرادي أثناء تعرضهم للإعتداء من قبل فئة من الطلاب الذي تعودوا على الغش وبدون دعم إداري أو مركزي بحيث يقتصر دور الإدارة في استدعاء الأمن دون اعتبار نفسها طرفا في كل مايجري داخل الجامعة وما يتعرض له الأساتذة, على الإدارة أن تكون مسؤولة مسؤولية كاملة وتتضامن تضامنا مطلقا مع كل ما من شأنه الإساءة إلى الأطر التربوية خاصة عندما يتعلق الأمر بالعمل داخل الجامعة. 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود