خبر عاجل :​بومبيو: حددنا قائمة الممنوعين من دخول أمريكا  في الاستخبارات والديوان الملكي ووزارة الخارجية ووزارات أخرى المسؤولون عن قتل خاشقجي

 

وزير .. الحكومة ستواصل دعم غاز البوتان والسكر والقمح اللين إلى حين توفر شروط حذفه



الرباط – أكد وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الحكومة ستواصل دعم غاز البوتان والسكر والقمح اللين.

وقال بنشعبون، في لقاء صحفي عقده لتقديم مشروع قانون المالية لسنة 2019، إنه “ستتم مواصلة دعم غاز البوتان والسكر والقمح اللين”.

وسجل الوزير، مقرا بضرورة الشروع في إعادة هيكلة الدعم، أن هذا الإصلاح لا يمكن إجراؤه في الوقت الراهن في غياب الشروط المسبقة التي تطرق إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطاباته الأخيرة، بما في ذلك إحداث سجل اجتماعي وحيد.

وأكد بنشعبون أنه “لا يمكننا، في الوقت الحالي، الشروع في إعادة الهيكلة دون أن تتوفر لدينا الشروط المسبقة للإصلاح المتمثلة في سجل اجتماعي وحيد يسمح للحكومة بالتركيز في مجال المساعدة الاجتماعية”.

وأضاف بنشعبون، في هذا الصدد، أن وزارة الداخلية تشتغل على هذه المسألة بهدف إحداث سجل اجتماعي وحيد بحلول نهاية عام 2019 من أجل تأسيس نظام تعويض مستهدف.

وأشار وزير الاقتصاد والمالية إلى الزيادة في رسوم الدعم، والتي ينبغي أن تصل، في عام 2018، إلى 17,65 مليار درهم، أي بفارق 4,7 مليار درهم مقارنة مع التوقعات الأولية لقانون المالية لسنة 2018.

وأبرز أن هذه الزيادة تعزى إلى ارتفاع الأسعار الدولية لغاز البوتان والنفط، مشيرا إلى أنه بافتراض أن السعر المتوسط لغاز البوتان يبلغ 560 دولارا للطن، فإنه يجب أن تبلغ رسوم الدعم 18 مليار درهم برسم سنة 2019

المغرب يستنجد بصندوق النقد الدولي للحصول على السيولة



الرباط (رويترز) - قال وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بنشعبون يوم الثلاثاء إن بلاده تتوقع التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن خط وقاية وسيولة بحلول نهاية عام 2018.

ولم يحدد الوزير الحجم لكنه قال خلال مؤتمر صحفي إن الوزارة طلبت بالفعل خط الوقاية والسيولة من صندوق النقد الدولي.

وفي عام 2016، منح صندوق النقد الدولي المغرب خط ائتمان بقيمة 3.5 مليار دولار ليطمئن مقرضيه الأجانب والمستثمرين ووكالات التصنيف الائتماني بخصوص السياسيات الاقتصادية التي تتبعها المملكة، بما يسمح لها بالاستفادة من أسواق المال الدولية بشروط اقتراض مناسبة.

وفي يناير كانون الثاني، قال مسؤولون إنهم سيجرون مفاوضات بشأن اتفاق جديد دون الخوض في تفاصيل.

وزارة الفلاحة تقوم بتعبئة من أجل تنزيل مشروع مليون هكتار إضافية من الأراضي الفلاحية



مراكش – وكالات: قال وزير الفلاحة والصيد البحـري والتنمية القروية والمياه والغابات ، عزيز أخنوش ، اليوم الخميس بمراكش، إن جميع المصالح الوزارية المختصة ستنكب على العمل على تنزيل الآليات الضرورية لمواكبة نداء صاحب الجلالة من أجل تعبئة مليون هكتار إضافية من الأراضي الفلاحية، وذلك في أفق فتح إمكانيات أكبر للاستثمار في العالم القروي.

وأوضح في كلمة خلال لقاء مع مهنيي القطاع الفلاحي ، أن هذا الأمر سيتم من خلال حصر الأراضي الممكن تعبئتها وتحديد إمكانياتها ، وتحديد نوعية الزراعات التي يمكن أن تشملها ومدى ملاءمتها للمناطق المتواجدة بها مع دراسة طرق وكيفية تمويل ومصاحبة المشاريع التي يمكن أن تقام عليها.

وشدد على أن دعوة صاحب الجلالة في خطابه أمام البرلمان تعد دليلا على ضرورة فتح إمكانيات أكبر للاستثمار في العالم القروي واستقطاب فئات جديدة خاصة ضمن الشباب.

ودعا أخنوش في هذا الصدد ، إلى تقوية إمكانيات الفلاحين بمواصلة تحفيزهم على الانخراط في تنظيمات مهنية وتعاونيات، وتمكينهم من التكوين والتفكير في نماذج مبدعة وخلاقة كحاضنات المقاولات وتشجيع المقاولات الناشئة خدمة للعالم القروي.

وسعيا لتهيئ الظروف التي من شأنها أن تسهم في انبثاق وتقوية طبقة وسطى فلاحية ، يقول الوزير، "نحن مطالبون أيضا بصياغة حلول فعالة لعدد من التحديات والإشكاليات، المرتبطة بتنظيم الأسواق والشفافية في عملية التسويق ودعم المكاسب المحققة في القطاع ".

واستطرد قائلا "إننا مطالبون اليوم بالتفكير بشكل جماعي ومع مختلف المتدخلين في القطاع بتقديم خطوات واضحة وفعالة، تجيب عن إشكاليات التشغيل وتحسين دخل ساكنة العالم القروي وخلق توازن سوسيو-اقتصادي بالقرى والبوادي خصوصا لدى فئة الشباب".

وأكد ، في ذات السياق ، على أن الفلاحة بالمغرب والتي تشغل 40 في المائة من الساكنة النشيطة ، ستبقى في صلب الاهتمام ، وسيترسخ دورها كرافعة أساسية لتحقيق التنمية وآلية لتحسين ظروف العيش والاستقرار بالبادية، وكخزان لتوفير فرص الشغل.

يشار إلى أن هذا اللقاء يأتي مباشرة بعد الخطاب الملكي بمناسبة الدخول البرلماني الجديد، والذي خصص من خلاله صاحب الجلالة الملك محمد السادس حيزا هاما للقطاع الفلاحي وسبل تطويره وإعطائه نفسا جديدا، يعزز مكتسبات الماضي والحاضر، ويجيب عن انتظارات الغد.

آراء أكثر تشاؤما بخصوص قدرة الأسر المغربية على الادخار (المندوبية السامية للتخطيط)



الرباط – أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الأسر المغربية أكثر تشاؤما بخصوص قدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر برسم الفصل الثالث من سنة 2018، أن 17,7 بالمائة مقابل 82,3 بالمائة من الأسر صرحت بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة.

وأضافت أنه بذلك، انتقل رصيد هذا المؤشر إلى ناقص 64,6 نقطة خلال الفصل الثالث عوض ناقص 57,9 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 55,7 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وبخصوص تصورات الأسر حول تطور أثمنة المواد الغذائية، صرحت 88,5 بالمائة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0,4 بالمائة فقط عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 88,1 نقطة عوض ناقص 88,2 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 82,8 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وبخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، تتوقع 82,6 بالمائة من الأسر استمرارها في الارتفاع، في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,5 بالمائة

النفط ينخفض 3 بالمئة بفعل هبوط أسواق الأسهم وقفزة في المخزونات الأمريكية



نيويورك (رويترز) - هبطت أسعار النفط يوم الخميس إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أسبوعين مع تراجع أسواق الأسهم العالمية بينما تضررت معنويات المستثمرين من زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

وأنهت عقود خام برنت جلسة التداول منخفضة 2.83 دولار، أو 3.41 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 80.26 دولار للبرميل بعد أن سجلت أثناء الجلسة 79.80 دولار وهو أدنى مستوى لها منذ الرابع والعشرين من سبتمبر أيلول. واتخذ خام القياس العالمي مسارا نزوليا منذ أن سجل أعلى مستوى في أربعة أعوام عند 86.74 دولار في الثالث من أكتوبر تشرين الأول

المغرب يتوقع استثمارات بقيمة 40 مليار دولار بالطاقة في 2030



توقع المغرب أن تبلغ استثمارتها في قطاع الطاقة بنحو 40 مليار دولار في أفق 2030، بحسب وزير الطاقة والمعادن عزيز رباح.

جاء ذلك في كلمة لرباح خلال الدورة الحادية عشر لمؤتمر الطاقة العربي، الذي انطلق اليوم ويستمر 4 أيام، المنظمة بمبادرة من منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) تحت شعار "الطاقة والتعاون العربي".

وينظم المؤتمر، بالتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربية، والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وجامعة الدول العربية.
ويهدف المؤتمر إلى إيجاد إطار مؤسسي للأفكار والتصورات العربية حول قضايا النفط والطاقة لبلورة رؤى متوائمة بشأنها، وتنسيق العلاقات بين المؤسسات العربية العاملة في النشاطات المرتبطة بالطاقة والتنمية.

وأضاف رباح أن من بين هذا الاستثمار المرتقب، "نحو 30 مليار دولار مشاريع الطاقات المتجددة لتوليد الكهرباء، وهو ما يمثل فرصًا استثمارية كبيرة للقطاع الخاص".
وبحسب وزارة الطاقة المغربية، بلغت الاستثمارات في مجال الطاقة المغرب 2.6 مليار دولار خلال 2016‎، بحسب وزارة الطاقة.

وفي سياق متصل، لفت إلى أن وزارته تعتزم الإعلان عن طلبات العروض بخصوص مشاريع الغاز المسال.

وأوضح أن "أكثر من 80 مجموعة (شركة) مهتمة بمشروع الغاز المسال بالجرف الأصفر  دون تفاصيل

إستوديو بلاقيود