بلاقيود|جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

 

  

 
 

من يتحمل مسؤولية ما يقع بالطرق السيار بالمغرب ؟؟

بلا قيود

IMG_3681.jpg

إبراهيم عقبة

تفاعل المجتمع المغربي مؤخرا مع ما وقع بالحسيمة.. لكن هناك حوادث  أكثر فظاعة و قليل ماهم الذين يعرفون هذه الأحداث "الإجرامية", لأن ما يقع أكثر من مجرد إجرام, عصابة تصعد فوق الجسور وتقوم برشق السائقين بالحجارة أو البيض لشل رأيتهم فتقع الحادثة المميتة وتنزل العصابة من أجل نهب أناس غارقين بالدماء بلا رحمة ولاشفقة..؟؟ المسؤولية تقع على عاتق العصابات المجرمة أولا وقبل كل شيء, ثم يتحمل جزء من المسؤولية الشركة الوطنية للطرق السيار بالمغرب التي يقع على عاتقها مسؤولية عدم وضع حواجز حديدية على الجسور والقناطر لمنع المجرمين من رشق السائقين من فوق القناطر, ونعطي مثال, أن ما بين آسفي و البيضاء ومخارجهما أغلبها لايتوفر على حواجز حديدية فوق القناطر أو الممرات العلوية من أجل منع المجرمين من استغلالها, وهذه ثغرة تستغلها عصابة القتلة ليقوموا برشق السائقين خاصة بالليل,لكن الشركة في بعض الأحيان تحاول أن تلصق هذا التقصير برجال الدرك, ونقول: هناك مراكز للدرك لايتجاوز عدد أفراها أصابع اليد ومركز واحد قد نجد به قرابة 15 قنطرة, فلو ثم توزيع جميع عناصر العاملين بالمركز على القناطر لما كفى العدد,كما أن رجال الدرك أصبح ممنوعا عليهم التواجد بالطرق السيار بسبب يعرفه الجميع, وهاهي الفوضى تعم الطريق السيار.. إذن على الشركة أن تعترف بقصورها خاصة أن الشركة الوطنية للطرق السيار بالمغرب حولت الشركة إلى وسيلة للربح لا أقل ولا أكثر ولايهما مستعملي الطريق الذين يدفعون مقابل الخدمات, يجب وضع حلول عاجلة لوضع حد لهذه المأساة التي ذهب ولايزال يذهب ضحيتها أبرياء كثر..

 

e-max.it: your social media marketing partner

إستوديو بلاقيود