أخنوش يحشد الفلاحين والعمال للوقوف أمام البرلمان احتجاجا على المقاطعة الشعبية



ذكرت صحيفة القدس العربي أن نقابات عمالية مغربية أعلنت عن تنظيم وقفة أمام البرلمان غداً الثلاثاء، احتجاجاً على انعكاس المقاطعة الشعبية لشركة منتجة للحليب على مصير العمّال،و أفادت مصادر إعلامية أن مسؤولاً حكومياً كبيراً قام بحشد الفلاحين من أجل المشاركة في الاحتجاج ورفع شعارات ضد المقاطعة.

وأصدرت «الكونفدرالية الديمقراطية للشغل» نداء دعت فيه كافة عاملات وعمال شركة «سنترال دانون» إلى المشاركة بكثافة في وقفة احتجاجية أمام البرلمان في الرباط غداً الثلاثاء ابتداء من الساعة التاسعة والنصف ليلاً. وذكر بلاغ للكونفدرالية أن هذا النداء يأتي بهدف التنديد بما أُطلق عليه «الأعمال الإجرامية» التي تعرض لها «سنترال دانون»، لاسيما الباعة ومساعدوهم، أثناء مزاولتهم لعملهم في توزيع الحليب على المحلات التجارية.

وكانت شركة الحليب قد اضطرت، رغم العروض الخاصة التي أعلنتها بمناسبة شهر رمضان، إلى تخفيض كمية الحليب التي تقتنيها من التعاونيات بنسبة 30 بالمئة، وفصل حوالي 900 عامل بعد حملة المقاطعة التي ألحقت أضراراً مالية كبيرة بميزانية الشركة الفرنسية.

ولقي نداء «الكونفدرالية الديمقراطية للشغل» للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية تفاعلاً من طرف نقابة ثانية كبرى، هي «الاتحاد المغربي للشغل» الذي دعا إلى اتخاذ إجراءات ملموسة «للحفاظ على استقرار ومناصب الشغل وصون المكتسبات والحقوق ولإيقاف المضايقات والتعسفات والتراجع عن قرار الطرد التعسفي المتخذ في حق المستخدمين». وحمّلت النقابة الحكومة والشركة مسؤولية تشريد آلاف الأسر بسبب عملية الطرد، وحذرت من خطورة تدهور الأوضاع، «التي من شأنها التأثير على استقرار العمل ومصير الشركة ومستقبل المستخدمين والآلاف من باقي المتعاملين معها وعلى رأسهم الفلاحون».

تحالف المال والسياسة

وبعد حوالي شهر من التواري عن الرأي العام والركون إلى الصمت إزاء حملة المقاطعة التي شملت ثلاثة منتجات استهلاكية (أنواع معينة من الماء والحليب والبنزين)، بدأ عزيز أخنوش في تنفيذ مخطط لمواجهة الحملة، بالنظر لمركزه القوي كوزير للفلاحة والصيد البحري وأيضا كرئيس لحزب مشارك في الحكومة (التجمع الوطني للأحرار) وثالثاً بوصفه مالكاً لإحدى أكبر شركات المحروقات التي يقاطعها المغاربة، وهو ما يفسر دعوة أصحاب المقاطعة إلى ضرورة الفصل بين المال والأعمال لما لذلك من تأثير على الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وذكرت مصادر إعلامية أن عزيز أخنوش عقد مساء يوم الجمعة الأخير لقاء غير رسمي مع بعض الفلاحين الكبار من ملاكي الضيعات الكبرى والتعاونيات الفلاحية، وذلك من أجل الشروع في تنفيذ مخطط حشد المواطنين والفلاحين الصغار والعمال لتنظيم وقفات ومسيرات احتجاجية في مختلف أقاليم المغرب ضد حملة المقاطعة الشعبية.

وأوردت المصادر نفسها أن المسؤول المذكور أعطى تعليمات صارمة للفلاحين الكبار، من أجل تعبئة أكبر عد من الفلاحين الصغار والعمال والمواطنين لتنظيم وقفات احتجاجية أمام البرلمان في الرباط، سيتم خلالها رفع لافتات وشعارات ضد حملة المقاطعة ومهاجمة المقاطعين، من أجل دغدغة العواطف وسلب المشاعر، وممارسة ضغوطات على الحكومة حتى ترضخ لمطالبهم.

وأضافت أن أخنوش وعد بتوفير الحاجيات الضرورية للوقفات الاحتجاجية، بالإضافة إلى حافلات لنقل الفلاحين الصغار وعمال الحليب، مع توفير مصاريف مادية لهم، وذلك لكي تكون المشاركة كثيفة في الأيام الاحتجاجية التي يسعى لتنظيمها بالعاصمة الرباط، والتي هي في ظاهرها مسيرة ووقفات احتجاجية لفائدة الفلاحين وعمال الحليب، وباطنها مهاجمة المقاطعة والمقاطعين.

وأوضحت المصادر أن أخنوش يمارس ضغوطا قوية على رئيس الحكومة وبعض الوزراء من أجل الدفاع عن مصالحه الشخصية، وشركاته التي تضررت بشكل كبير بسبب حملة المقاطعة، والتي تسببت له في تراجع غير مسبوق في ثروته المالية

عن القدس العربي


إجراءات حكومية في الأفق لضمان التزويد الدائم بمياه الشرب والسقي


تصوير: و م ع

  تاونات-وكالات:  أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالماء شرفات أفيلال ، اليوم الجمعة بتاونات ، أن الحكومة منكبة حاليا على إعداد برنامج يتضمن سلسلة من الإجراءات العاجلة وأخرى على المديين المتوسط والبعيد، لضمان التزويد الدائم بمياه الشرب والسقي في إطار مقاربة تشاركية تنخرط فيها كافة القطاعات والمؤسسات المعنية.

وأشارت أفيلال لدى ترؤسها المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لسبو برسم سنة 2017، في هذا الصدد ، لسلسلة من الإجراءات العاجلة الرامية إلى مواجهة الخصاص في التزود بالماء والذي رصد في بعض المناطق القروية والجبلية، وتسريع وتيرة الاستثمارات في القطاع للرفع من الموارد سواء على المدى المتوسط أو القصير المخصصة للماء الشروب أو لمياه السقي في أفق 2025.

وتابعت أنه بموازاة مع إعداد هذا البرنامج الحكومي الذي يأتي تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تعمل الوزارة الوصية على تحيين المخطط الوطني للماء بشراكة مع الوزارات والمؤسسات المعنية، مشددة على أهمية الجهود المبذولة على مستوى الأحواض المائية من أجل تحقيق تنمية مندمجة للموارد من الماء.

وتوقفت أفيلال ، بالمناسبة ، عند العمل الذي تقوم كتابة الدولة المكلفة بالماء في مجال تثمين مهام شرطة الماء لا سيما من خلال التكوين والتحفيز والرفع من الإمكانيات المرصودة لهذا الإطار الجديد، مضيفة أن مخطط عمل مندمج يوجد قيد الصياغة النهائية لجعل هذه الشرطة عملية.

وفي ما يتعلق بحوض سبو الذي يعتبر أحد أهم الأحواض المائية بالمملكة، أفادت كاتبة الدولة بأن هناك عجزا في التساقطات تفوق نسبته 20 في المائة خلال السنة الهيدرولوجية 2016-2017 مقارنة مع سنة عادية، مما أفضى إلى تراجع بنسبة 60 في المائة في واردات مياه السدود التابعة لمنطقة نفوذ الحوض.
ومن أجل تقوية طاقة التخزين بحوض سبو وضمان تزويد “منتظم” وفي “أفضل الشروط” لفائدة المواطن، قالت أفيلال إن كتابة الدولة المكلفة بالماء تتابع سياستها في بناء السدود، موضحة أن سدين كبيرين (ولجة السلطان وأمداز) يوجدان في طور الإنشاء، في انتظار إطلاق سدود أخرى لاحقا.

وأشادت في كلمتها بالمكاسب التي تحققت بحوض سبو المعروف بموارده الفلاحية والصناعية، مسجلة ، من جهة أخرى ، استمرار ظاهرة التلوث على الرغم من المشاريع العديدة المنجزة من طرف كل من كتابة الدولة المكلفة بالماء ووكالة الحوض المائي لسبو وشركاء آخرين.

وتم خلال هذا الاجتماع المنعقد بحضور سعيد زنيبر والي جهة فاس-مكناس عامل عمالة فاس وحسن بلهدفة عامل إقليم تاونات والمسؤولين في القطاع، المصادقة على محضر اجتماع المجلس الإداري للوكالة الذي كان انعقد في يناير الماضي بصفرو، وتقديم عرض حول حصيلة الإنجازات في سنة 2016، ومشروع ميزانية وبرنامج عمل سنة 2018، وكذا عرض حول الوضعية المائية الراهنة بالحوض.

وشكل هذا الاجتماع ، أيضا ، فرصة للتداول في مختلف التحديات المطروحة بالحوض، ضمنها الطلب المتزايد على الموارد من الماء، والاستغلال المفرط للمياه الجوفية، والفيضانات، والتلوث.
ويشمل حوض سبو الذي يمتد على مساحة 40 ألف كلم2، ما مجموعه 30 في المائة من مجموع الموارد المائية السطحية بالمغرب و25 في المائة من الرصيد المائي الجوفي. وتبلغ الحصة الفردية من الماء بالحوض 1067 م3/السنة، وستنخفض إلى 735 م3/السنة في أفق سنة 2030.

ويتميز حوض سبو بالأنشطة الفلاحية المنتشرة على مساحة تصل إلى 8، 1 مليون هكتار منها 357 ألف هكتار مسقية، فضلا عن الصناعة الغذائية المشكلة من زيت الزيتون (60 في المائة من الإنتاج الوطني) والسكر (50 في المائة).
ويغطي حوض سبو ساكنة تقدر ب2، 6 مليون نسمة، نحو 50 في المائة منها تقطن بالوسط الحضري وموزعة على 84 مركز من بينها فاس ومكناس وتازة والخميسات وسيدي قاسم والقنيطرة.

وتقدر الحاجيات من الماء الصالح للشرب والماء الصناعي بالحوض في أفق 2030 بما مجموعه 446 مليون متر مكعب، أي بنسبة زيادة تبلغ 85 في المائة مقارنة مع الحالة الراهنة، كما سيعرف الطلب على مياه السقي بالحوض ارتفاعا من 2873 حاليا إلى 3232 مليون م3، وفق الوكالة.


برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس لعائلة الراحل الشيخ أحمد تيديان سي الخليفة للطريقة التيجانية

سلم مستشار صاحب الجلالة، السيد عمر القباج، اليوم السبت بتيواوان (شمال دكار)، برقية تعزية ومواساة من أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، لعائلة الخليفة العام للطريقة التيجانية في السنغال، الراحل الشيخ أحمد تيديان سي المكتوم، الذي وافته المنية ليلة الاربعاء- الخميس المنصرم.
وسلم السيد القباج الذي كان على رأس وفد مغربي، ومرفوقا بوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، وسفير المملكة بالسنغال، الطالب برادة، هذه البرقية للخليفة العام الجديد لتيجانيي السنغال، الشيخ عبد العزيز سي الأمين، وذلك خلال حفل ديني حضره العديد من أتباع عائلة سي، ومسؤولون سنغاليون والعديد الأتباع الذين توافدوا على المسجد الكبير لتيواوان.
وبهذه المناسبة، تلا مستشار صاحب الجلالة برقية التعزية والمواساة التي بعثها جلالة الملك لعائلة الخليفة العام وللطريقة التيجانية ولمجموع الشعب السنغالي.

وتوفي الشيخ أحمد تيديان سي المكتوم عن سن يناهز 91 عاما. وكان الراحل يشغل مسؤولية خامس خليفة عام للطريقة التيجانية منذ رحيل سيرين محمدو منصور سي يوم 9 دجنبر 2012.
يذكر أن الفضل في إشعاع الطريقة التيجانية بمنطقة غرب إفريقيا يعود للحاج عمر تال (1794-1864)، الذي عاد من مكة المكرمة وهو يحمل لقب خليفة التيجانيين.
وفي السنغال يعود الفضل في انتشار الطريقة إلى الحاج ماليك سي، الذي ولد في داغانا بمنطقة سان لوي الحالية (شمال) واستقر نهائيا بتيواوان منذ 1902، جاعلا من هذه المدينة مركزا للعلم والثقافة الإسلامية. بلاقيود

بتعليمات ملكية آلاف الأشخاص يستفيدون من عمليات توفير المواد الغذائية والأغطية والإيواء

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية قصد التجند لمواجهة آثار موجة البرد ببعض مناطق المملكة، اتخذت السلطات المحلية منذ 22 نونبر 2016، وبتنسيق مع مختلف المصالح والسلطات المعنية، مجموعة من الإجراءات لفك العزلة عن المناطق التي عرفت تساقطات ثلجية وانخفاضا شديدا لدرجات الحرارة، وتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة اللازمة للمواطنين لمواجهة الآثار السلبية للظروف المناخية الصعبة.
 وأفاد بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم الخميس، بأنه وبالموازاة مع المساعدات التي تقدمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، قامت السلطات المحلية بعمليات لتوفير المواد الغذائية والأغطية والملابس لما يزيد عن 5600 مستفيد.
 كما تم تنظيم قافلات وحملات طبية لفائدة ما يفوق 57 ألف و500 شخص، شملت توفير مجموعة من الخدمات العلاجية وتزويد الساكنة بالأدوية اللازمة.
 وأضاف البلاغ أنه في ما يتعلق بالفئات الهشة، وخصوصا الأشخاص بدون مأوى، قامت السلطات المحلية بعمليات لتوفير الملابس والتغذية والتطبيب، استفاد منها ما يزيد عن 5400 شخص، من بينهم 1560 استفادوا بالإضافة إلى الخدمات السالفة الذكر من الإيواء بمراكز الرعاية المختصة.
وبخصوص فك العزلة عن المناطق التي عرفت تساقطات ثلجية، قامت المصالح المختصة، حسب البلاغ، بالتدخل لإعادة فتح 66 طريقا ومسلكا، مكنت من إعادة الولوج إلى كل الدواوير التي كانت تعاني من العزلة، حيث لم يبق إلى غاية اليوم أي دوار معزول.
 وخلص المصدر ذاته إلى أن المصالح والسلطات المعنية ستبقى مجندة لتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة اللازمة للمواطنين مع تعبئة جميع الموارد والوسائل الضرورية لذلك.

أرصاد جوية .. أمطار قوية محليا يومي الجمعة والسبت بعدد من أقاليم المملكة

1512 e7c21

الرباط – أعلنت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أنه يرتقب نزول أمطار قوية محليا يومي الجمعة والسبت بعدد من أقاليم المملكة.

وأوضحت المديرية، في نشرة جوية خاصة، أن هذه الأمطار القوية ستهم، اليوم الجمعة من الساعة الواحدة بعد الزوال حتى التاسعة مساء، أقاليم سيدي قاسم، وسيدي سليمان، وبنسليمان، والخميسات، وخريبكة، ومكناس، والحاجب، ومولاي يعقوب، وسطات، والرحامنة، وسيدي بنور، والجديدة، وخنيفرة، وبني ملال.

كما يرتقب تهاطل أمطار قوية، من الساعة السادسة مساء اليوم الجمعة حتى زوال غد السبت، بأقاليم المضيق- الفنيدق، والفحص- أنجرة، وتطوان، وطنجة وآسفي.

وحسب المصدر ذاته، يحتمل أن تهم زخات معتدلة أيضا أقاليم الحاجب، ومولاي يعقوب، وقلعة السراغنة، وطنجة، والدار البيضاء

إستوديو بلاقيود